قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: وجه مجلس الامن الدولي الاثنين نداء ملحا لجمع المزيد من المساهمات الدولية التي تخصصها الامم المتحدة للتصدي للمجاعة التي اوقعت عشرات الاف القتلى في الصومال.

وحذر المجلس من جهة اخرى الحكومة الصومالية الانتقالية من ان المساعدات في المستقبل ستكون مشروطة بقدرتها على تعزيز الامن والخدمات خلال العام المقبل.

واعرب المجلس عن quot;قلقه العميقquot; حيال الرد الدولي على نداء جمع 2,4 مليار دولار، حسب ما جاء في اعلان تلاه سفير الهند هارديب سينغ بوري الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجلس الامن.

وبالاضافة الى ذلك، دعا مجلس الامن quot;جميع الاطراف وجميع المجموعات المسلحة الى تأمين ممر كامل وامن بدون اية عوائق للمساعدات الانسانية كي يتم توزيعها في الوقت المحددquot;.

واعرب مجلس الامن ايضا عن quot;دعمه القويquot; للجهود التي تبذلها الامم المتحدة لمساعدة الحكومة الصومالية الانتقالية التي تكافح لفرض سلطتها.

واضاف بيان مجلس الامن ان اعضاءه quot;اخذوا علما بان اي دعم في المستقبل للمؤسسات الفدرالية الانتقالية سيكون مشروطا بانجاز المهمات الواردة في خارطة الطريقquot;.