قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت:طالب الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بالعمل يدًا واحدة لاصلاح الخلل في وضع بلاده الاقتصادي، مشيرًا في هذا الصدد إلى تكليفه أخيرًا الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس الوزراء لإيجاد افضل الحلول العملية الكفيلة بمعالجة الوضع الاقتصادي وتقوية أركان الاقتصاد الوطني لتحقيق التنمية الشاملة وتلبية طموحات المواطنين في حاضر آمن ومستقبل زاهر للأجيال المقبلة.

ونوه إلى ان هذا التوجه هو مسؤولية الجميع، الامر الذي يستوجب التفهم والتعاون الايجابي والعمل الجاد بين الجميع لتحقيق الهدف المنشود. جاء ذلك في كلمة وجهها امير الكويت مساء اليوم بمناسبة العشر الأواخر من رمضان، اشار فيها إلى دعوته الحكومة الكويتية إلى الاسراع في انجاز مشروع القانون الخاص بانشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، واحالته لمجلس الامة، وتأمين كل متطلبات نجاح هذه الهيئة للقيام بمسؤولياتها وضمان انضباط كل الاعمال والانشطة الحكومية وفق اطر ومعايير النزاهة والشفافية وتكافؤ الفرص التي تحقق العدالة وتدفع مسيرة العمل الوطني في الاتجاه الصحيح.

في جانب من كلمته حثّ الشيخ صباح الأحمد على استثمار الطاقات البشرية والابداعية الواعدة في الشباب الكويتي، وصقل مواهبهم وتحفيزهم على العطاء والمشاركة في تنمية الوطن، وذلك من من خلال تقويم وتطوير المؤسسات والمناهج التعليمية، والرقي بالنظام التعليمي ليتماشى مع متطلبات العصر.

في هذا الاطار لفت إلى ان بناء مستقبل الوطن لابد وان يواكبه عملية بناء الانسان الكويتي واعداده، داعيًا الطلبة والطالبات تسخير مواهبهم وتكريس طاقاتهم واستغلال اوقاتهم للنهل من العلم والتحصيل والتزود من معارف وعلوم العصر، وعدم الالتفات الى ما يروّج من دعوات تشغلهم وتبعدهم عن طلب العلم والتحصيل.