قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: قال وزير اسرائيلي الخميس ان بلاده ستواصل ضرب منظمة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة اذا واصلت هذه المنظمة quot;انشطتها الارهابيةquot; وذلك رغم تهدئة ضمنية بين اسرائيل والمجموعات الفلسطينية المسلحة.

واكد ماتان فيلناي الوزير المكلف الدفاع السلبي للاذاعة العسكرية الاسرائيلية quot;سنواصل ضرب الذين يضربوننا. ومنظمة الجهاد الاسلامي التي تستسهل استخدام السلاح بدات تدفع الثمنquot;.

وجاءت تصريحات الوزير اثر استئناف العنف الاربعاء حيث قتل ستة فلسطينيين بينهم عضوان في الجهاد الاسلامي في غضون 24 ساعة في غارات جوية اسرائيلية على قطاع غزة من حيث اطلقت عشرة صواريخ على جنوب اسرائيل.

واضاف الوزير الاسرائيلي quot;لقد اصبنا (بنيراننا) من يستحقون وسنواصل القيام بذلك طالما استمر الارهاب ضد اسرائيلquot;.

وكان يفترض ان يبدا سريان هدنة هشة ، انضمت اليها الجهاد الاسلامي، منذ الاثنين بين حماس واسرائيل بعد تصعيد استمر اياما.

وقال الوزير الاسرائيلي ان حماس التي تسيطر على قطاع غزة quot;مسؤولة عما يجري في قطاع غزةquot; مشيرا الى ان حماس quot;تبدي حذرا لانه من مصلحتها ان تمر هذه الموجةquot; من العنف.

واضاف ان حماس quot;كانت دفعت في الماضي غالياquot; في اشارة الى الهجوم الاسرائيلي الدامي على غزة في نهاية 2008 وبداية 2009 الذي خلف 1400 قتيلا فلسطينيا اغلبهم من المدنيين.