قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: ذكرت صحيفة quot;بيلد ام سونتاغquot; الالمانية الاحد ان برلين على غرار لندن وواشنطن تلقت معلومات من اجهزة استخبارات معمر القذافي من دون المشاركة في عمليات مشتركة مع النظام الليبي. وصرح برند شميدباور المسؤول عن تنسيق جهاز الاستخبارات الالماني بين عامي 1991 و1998 للصحيفة quot;الامر يتعلق اولا بمعلومات مرتبطة بمكافحة الارهاب لحماية المصالح الامنية الالمانيةquot;.

وبحسب شميدباور quot;كانت الاستخبارات الليبية قادرة على الوصول الى مصادر على عكس الاستخبارات الالمانية. وبفضل هذه المعلومات تمكنا من حماية انفسنا من تهديدات ارهابيةquot;. ونفت برلين ان تكون تعاونت بشكل وثيق اكثر مع الاستخبارات الليبية، مؤكدة quot;لم نتجاوز هذا الخطquot;.

وبحسب وثائق عثر عليها في ليبيا، تبين ان الاميركيين والبريطانيين تعاونوا بشكل وثيق في العام الفين مع الاستخبارات الليبية حتى ان وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) سلمت سجناء لنظام القذافي لاستجوابهم. ورفضت الحكومة الالمانية الحالية القول ما اذا استمر هذا التعاون في السنوات الاخيرة. وقال متحدث باسم الحكومة الالمانية لوكالة فرانس برس quot;كالعادة لا تعليق لدينا بشأن القضايا الاستخباراتيةquot;.