قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: دانت ايران اكبر حليفة لسوريا في المنطقة، quot;بقوةquot; السبت الاعتداء الانتحاري الذي اوقع الجمعة 26 قتيلا على الاقل في حي تاريخي في وسط العاصمة دمشق.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهنبراست قوله ان طهران quot;تدين بقوة الهجوم الارهابي الذي وقع الجمعة في دمشق وتتعاطف مع آلام عائلات الضحاياquot;.

واضاف المتحدث quot;ما من شك ان وحدة وتيقظ الحكومة والشعب السوريين يخيبان امال اعداء سوريا الذين لا يفكرون الا بالحرب الاهلية وتفتيت البلد واخضاعه لمطالب المحور الاميركي الصهيونيquot;.

واسفر اعتداء انتحاري نسبته السلطات الى quot;ارهابيينquot; في حين نسبه معارضون الى النظام، عن وقوع 26 قتيلا على الاقل و63 جريحا الجمعة في احد الاحياء التاريخية في دمشق وذلك بعد اسبوعين على هجوم مماثل.

ففي 23 كانون الاول/ديسمبر، اوقع اعتداء مزدوج بسيارة مفخخة استهدف مباني تابعة لاجهزة امنية 44 قتيلا و150 جريحا. واتهمت السلطات انذاك تنظيم القاعدة بينما اتهمت المعارضة النظام.