قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعلن متمردو الحركة الشعبية لشمال السودان السبت ان 15 قرويا قتلوا بسبب قصف قام به الجيش السوداني، الامر الذي نفاه متحدث باسم هذا الجيش.

وقال المتحدث باسم المتمردين مبارك احمد لفرانس برس في اتصال هاتفي quot;منذ بدأت الحكومة السودانية قصفها في السابع من كانون الثاني/يناير قتل ثمانية اشخاص وجرح 26 في قرية انقولو، كما قتل سبعة اشخاص في قصف على منطقة البرام على بعد نحو 30 كلم من الحدود بين السودان وجنوب السودانquot;.

لكن المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد نفى الامر. وقال لفرانس برس quot;لم نقصف اي مناطق للمدنيين هذا غير صحيح على الاطلاقquot;.

كما اعلن المتحدث باسم المتمردين ان معارك دارت مع الجيش السوداني الثلاثاء والاربعاء الماضيين ما ادى الى مقتل خمسة جنود سودانيين وثلاثة من المتمردين.

وقال مبارك احمد quot;تحركت قوة حكومية من عاصمة الولاية كادوقلي في اتجاه البرام وتصدينا لها حيث دمرنا خمس عربات مسلحة باسلحة ثقيلة واستولينا على اربع عربات اخرى، وخلفت القوات الحكومية خمس جثث، بينما قتل منا ثلاثة وجرح اربعةquot;.

بالمقابل قال المتحدث باسم الجيش السوداني quot;قمنا بعمليات واسعة في المنطقة من اجل اخراج المتمردين من هذه المنطقة وفتح الطرق ولكن ليس لدينا احصاءات بعدد القتلى والجرحىquot;.

واندلع القتال في جنوب كردفان الغنية بالنفط والمتاخمة للحدود مع دولة جنوب السودان الجديدة، بين القوات الحكومية السودانية ومتمردي الحركة الشعبية لشمال السودان في شهر حزيران/يونيو 2011.

كما يدور نزاع اخر بين الطرفين في ولاية النيل الازرق.

وتقول الامم المتحدة ان مئات الالاف نزحوا كما فر الالاف الى دولتي جنوب السودان واثيوبيا.

وتحدثت المسؤولة في الامم المتحدة للشؤن الانسانية فاليري اموس عن quot;معلومات عن حالات سوء تغذية عالية في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية شمال السودان في جنوب كردفان والنيل الازرقquot;.

وتمنع الحكومة السودانية وكالات الامم المتحدة من العمل في المناطق التي يدور فيها القتال.