قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تايبيه: اعيد انتخاب الرئيس التايواني ما ينغ جيو، مهندس التقارب مع الصين، السبت رئيسا للبلاد لولاية ثانية من اربع سنوات بعد فوزه على زعيمة المعارضة تساي اينع وين التي تنتهج سياسة حازمة ومستقلة تجاه الصين.

وحصل ما ينغ جيو على 51,6% من الاصوات متقدما بفارق كبير على منافسته التي حصدت 45,6% من الاصوات، بحسب النتائج الرسمية النهائية التي نشرتها اللجنة الانتخابية.

وقال ما امام انصاره المتجمعين امام مقر حملته في وسط تايبيه قبيل اعلان النتائج الرسمية quot;لقد فزناquot;.

واضاف quot;هذا ليس فوزا شخصيا انه فوز التايوانيين وفوز النزاهة والازدهار والسلامquot;.

واقرت تساي اينغ وين بهزيمتها. وقالت المرشحة عن الحزب التقدمي الديموقراطي quot;نود التعبير عن عميق اسفنا لانصارنا بسبب هذه الهزيمةquot;.

واضافت امام انصارها المتجمعين في تايبيه quot;نقبل قرار التايوانيين ونهنئ الرئيس ماquot;.

وينادي الرئيس التايواني وهو قاض في سن ال61 تلقى علومه في الولايات المتحدة، بعلاقات هادئة مع الصين اكبر الشركاء التجاريين لتايوان. ووعد بالاستمرار على هذا النهج مساء السبت.

وهنأت الولايات المتحدة الرئيس التايواني على اعادة انتخابه مبدية دعمها لمواصلة التقارب بين تايبيه وبكين.

وقال البيت الابيض في بيان ان quot;السلام والاستقرار وتحسين العلاقات بين ضفتي جزيرة (فورموزا) في جو خال من اي تهويل، امر يكتسي اهمية كبيرة للولايات المتحدةquot;.

من جابنها رحبت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون بفوز ما ينغ جيو معربة عن املها في مواصلة سياسة التقارب مع الصين خلال الولاية الجديدة للرئيس quot;لما فيه مصلحة الشعبين عند ضفتي الجزيرةquot; بحسب تعبيرها.