قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أظهر استطلاع للرأي العام الأميركي أن 84 بالمائة من الأميركيين غير راضين عن أداء الكونغرس وذلك في انخفاض هو الأكبر على الإطلاق في شعبية الكونغرس الذي يقتسم الحزبان الجمهوري والديمقراطي السيطرة على مجلسيه.

وقال الاستطلاع الذي أجرته صحيفة quot;واشنطن بوستquot; وشبكة quot;ايه بي سيquot; الإخبارية إن 13 بالمائة من الأميركيين فقط أبدوا رضاهم عن أداء الكونغرس في دورته التي حملت رقم 112 وشهدت طيلة العام المنقضي الكثير من المعارك بين الديمقراطيين والجمهوريين حول قضايا أبرزها رفع سقف الدين الأميركي والضرائب وخفض النفقات وعجز الموازنة والحرب في ليبيا.

وأضاف أن نسبة تأييد الكونغرس لم تتجاوز 30% طيلة الأعوام الأربعة الماضية وظلت منذ الخريف الماضي عند أدنى مستوياتها على الإطلاق.

وقالت quot;واشنطن بوستquot; في تعليقها على نتائج الاستطلاع إن الحزبين الديمقراطي والجمهوري يتبنيان أجندة متواضعة للعام البرلماني الجديد لتجنب تكرار المواجهات السياسية التي حدثت في العام الماضي وذلك في محاولة منهما لتحسين أوضاعهما قبل الانتخابات.

وتوقعت أن تظل القضايا المالية والاقتصادية محورا في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر عقدها في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) القادم.