قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باماكو: يسعى متمردو الطوارق الذين شنوا هجمات على ثلاثة مواقع في شمال مالي، انتزاع السيطرة على quot;العديد من المدنquot; في تلك المنطقة من الجيش، حسبما افاد متحدث باسم المتمردين.

وصرح المتحدث الذي عرف عن نفسه بquot;موسى سلامquot; وتم الاتصال به هاتفيا من باماكو ان quot;هدفنا هو طرد الجيش المالي من العديد من مدن الشمالquot;. وكان المتمردون شنوا منذ الثلاثاء هجمات على مدن ميناكا واغيلهوك وتيساليت.

واندلعت معارك جديدة اليوم بين متمردين من الطوارق والجيش في مدينة تيساليت شمال شرق مالي، بالتزامن مع المعارك التي تدور في قرية اغولهوك القريبة، كما علمت وكالة فرانس برس من موظف في مديرية تيساليت. واضاف هذا الموظف quot;في الوقت الراهن، يقوم المتمردون بمهاجمة المخيم العسكري في تيساليت. وتدور المعارك بالاسلحة الثقيلةquot;.

واعلن متحدث باسم تمرد الطوارق ان التمرد يريد السيطرة quot;على بضع مدن في شمالquot; مالي، وذلك اثر هجوم جديد الاربعاء على مدينة في شمال شرق مالي ومواجهات اسفرت عن سقوط اعداد كبيرة من القتلى، وهي اول مواجهات منذ اتفاق انهى التمرد في 2009.

وقال احد السكان الذي تم الاتصال به هاتفيا من باماكو quot;منذ الساعة 5,00 (بالتوقيتين المحلي وغرينيتش) من هذا الصباح، سمع تبادل لاطلاق النار بين مجموعة من المتمردين والجيش المالي في اغولهوك، وسمعت انفجارات لاسلحة ثقيلة ناحية المخيم العسكريquot;. واضاف ان المتمردين quot;يهاجمون والعسكريين يردونquot;، موضحا ان quot;السكان يلازمون منازلهم، وقد اقفرت الشوارعquot;.