قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


تونس: أكد حزب النهضة الإسلامي التونسي الاثنين انه quot;متمسك بحرية التعبيرquot;، معتبرًا ان ملاحقة مدير قناة خاصة بثت فيلمًا مثيرًا للجدل، quot;ليست الحل الامثلquot; للمشكلة.

وقال حزب النهضة في بيان بمناسبة استئناف محاكمة مسؤولين في قناة نسمة الخاصة، التي كانت بثت في تشرين الاول/اكتوبر فيلما تضمن لقطة اعتبرت تجسيدا للذات الالهية، انه quot;يعبّر عن تمسكه بحرية التعبير باعتبارها جزء لا يتجزأ من حقوق الانسانquot;.

واعتبر الحزب الاكبر في تونس ان quot;الملاحقات بحق مدير نسمة لا تشكل الحل الامثل لاشكالية التمسك بهوية الشعب والمقدس من جهة وحرية التعبير من جهة اخرىquot;. ودعا حزب النهضة الى quot;وفاق وطنيquot; بين وسائل الإعلام والمجتمع المدني والسياسيين حول قضايا حرية الاعلام والمعتقد. ومثل مدير قناة نسمة الاثنين أمام المحكمة التي أجّلت نظر القضية الى 19 نيسان/ابريل.

وهو ملاحق بتهم quot;المشاركة في النيل من الشعائر الدينيةquot; وquot;عرض شريط أجنبي على العموم من شأنه تعكير صفو النظام العام والنيل من الأخلاق الحميدةquot; في القضية التي تسببت في أعمال عنف واستنكار خصوص من لقطة في الفيلم تجسد الذات الألهية الامر المحرم في الاسلام. وكان حزب النهضة ندد حينها بأعمال العنف، ودعا الى احترام مقدسات الشعب.