قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعرب الصليب الاحمر الدولي الاثنين عن الامل في توسيع جهوده في مجال الإغاثة في السودان، في وقت تحد الحكومة من تحركات منظمات الاغاثة الدولية لاسباب امنية في ولايتين تجري فيهما مواجهات بين الحكومة ومتمردين.

وقالت المنظمة في بيان تلقته فرانس برس quot;خلال زيارة امتدت لخمسة ايام للسودان بحث المدير العام للجنة الدولية للصليب الاحمر ايف داكور (مع المسؤولين السودانيين) الوضع الانساني في دارفور، اضافة إلى ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرقquot; وعرض تقديم المساعدات الإغاثية.

ونقل البيان عن داكور قوله quot;نأمل في العام الجديد ان نكون قادرين على توسيع عملياتنا في المناطق المتضررة وفق لتفويضنا بناء على القانون الدولي الإنساني بناء على مبادئ الاستقلالية والحياديةquot;.

وكانت الحكومة السودانية حدت من تحركات وكالات الامم المتحدة ومنظمات الاغاثة الدولية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق لاسباب امنية بعد اندلاع القتال في المنطقتين بين الحكومة السودانية والفرع الشمالي من الحزب الحاكم في جنوب السودان (الحركة الشعبية لتحرير السودان) الذي انفصل عن الشمال في تموز/يوليو 2011. وتقدر الامم المتحدة عدد الذين نزحوا وتأثروا من جراء القتال في الولايتين بنصف مليون شخص.

ويدور في السودان نزاع آخر في اقليم دارفور في غرب السودان اندلع قبل 8 سنوات، وتقدر الامم المتحدة عدد الذين مازالوا نازحين من جراء هذا النزاع بحوالي 1.9 مليون شخص.