قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: رفضت الولايات المتحدة الاثنين استنتاجات الجيش الباكستاني بشأن الخطأ الذي ارتكبه حلف شمال الاطلسي واسفر عن مقتل 24 جنديا باكستانيا في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، معتبرة ان هذا التحقيق لا يأخذ في الاعتبار quot;الاخطاءquot; التي ارتكبت من الجانب الباكستاني.

وخلال مؤتمر صحافي قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي ان الجيش الباكستاني نقل رسميا خلال نهاية الاسبوع نسخة عن التقرير الذي وضعته اسلام اباد حول الغارة التي نفذت في 26 تشرين الثاني/نوفمبر على مركز حدودي باكستاني.

وقال الكابتن كيربي quot;التأكيدات بان الامر يتعلق بهجوم شن دون استفزاز من قبل القوات الاميركية خاطئة بكل بساطةquot;.

واضاف quot;لم يكن هجوم من دون استفزاز. ارتكبت اخطاء من الجانبينquot;.

واعتبر الجيش الباكستاني في انتقادات شديدة لقوة الحلف الاطلسي في افغانستان، ان تحميل باكستان قسم من المسؤولية quot;غير مبرر وغير مقبولquot;.

وقال كيربي ان البنتاغون quot;يبقى 100% وراء استنتاجات التقرير الذي نشره الجيش الاميركي الشهر الماضي. وهذا التقرير الذي اقر بقسم من المسؤولية في قصف مركز حدودي باكستاني او اثنين (وفقا للروايات) اكد ان قوات الحلف الاطلسي اطلقت النار في حالة الدفاع المشروع عن النفس بعد تعرضها لنيران من اسلحة ثقيلة وقذائف هاون لم يعرف مصدرهاquot; في هذه المنطقة النائية التي تتسلل اليها مجموعات من طالبان.

واسف كيربي في ان تكون اسلام اباد رفضت المشاركة في التحقيق الذي اجراه الجيش الاميركي. ودعا باكستان الى اعادة فتح خطوط التموين لقوات الحلف الاطلسي في افغانستان التي اغلقت اثر هذا القصف.

وقال quot;نأمل في طي هذه الصفحة وبناء علاقة تعاون جيدة مع الجيش الباكستانيquot;.