قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حضّ البيت الابيض الاثنين الحكومة الاسرائيلية على quot;اعادة النظرquot; في قرارها بناء مساكن جديدة في مستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني quot;نطلب من المسؤولين الاسرائيليين اعادة النظر في هذه القرارات الاحادية والتحلي بضبط النفس، لان هذه الاعمال تعطي نتائج عكسية، وتجعل استئناف المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين اكثر صعوبةquot;.

واضاف كارني في تصريحه اليومي quot;قلنا بوضوح للحكومة الاسرائيلية ان مثل هذه الاجراءات مخالفة للموقف الاميركي الذي يرفض الاعمال الاحادية، وبينها انشطة (بناء) في المستوطناتquot;.

تنضم واشنطن بذلك الى احتجاجات عدد من العواصم الاوروبية ضد هذه المشاريع الجديدة، التي قالت اسرائيل انها لن تتخلى عنها.
واعلن مصدر في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ان quot;اسرائيل تشدد دائمًا على مصالحها الحيوية حتى تحت الضغوط الدولية، ولن يكون هناك تغيير في القرار الذي اتخذquot;.

والاثنين استدعي السفراء الاسرائيليون في باريس ولندن وستوكهولم وكوبنهاغن ومدريد من قبل وزارات الخارجية التي ارادت ابلاغهم quot;قلقهاquot; وquot;شجبهاquot;.

واعلنت اسرائيل الجمعة نيتها بناء ثلاثة الاف وحدة سكنية اضافية في القدس الشرقية والضفة الغربية، وخصوصا في المنطقة المعروفة باسم quot;اي واحدquot; الحساسة جدا.

يرمي هذا المشروع المثير للجدل والمجمد منذ سنوات بسبب الضغوط الاميركية، الى ربط مستوطنة معالي ادوميم في الضفة الغربية بأحياء استيطانية في القدس الشرقية.