قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد:بلغ عدد الذين سقطوا ضحية اعمال العنف في العراق خلال كانون الثاني/يناير الماضي 151 قتيلا معظمهم من المدنيين، بحسب ارقام رسمية نشرت الاربعاء.
وفي المحصلة، قتل 151 عراقيا، هم 85 مدنيا و31 شرطيا و21 جنديا خلال هجمات في كانون الثاني/يناير وفق ارقام وزارات الداخلية والصحة والدفاع.

ولا تختلف هذه الحصيلة الشهرية كثيرا عن حصيلة الشهر الذي سبقه حيث بلغ عدد الضحايا 155 قتيلا.
الى ذلك، اصيب 321 شخصا هم 151 مدنيا و85 شرطيا و85 جنديا.

وهذه الارقام تسجيل انخفاضا لا يذكر مقارنة مع حصيلة كانون الاول/ديسمبر حين قتل 155 عراقيا وجرح نحو 290 اخرين.
وتراجعت اعمال العنف في العراق خلال السنوات الاخيرة قياسا على المستويات التي سجلها عاما 2006 و2007، الا انها لم تتوقف يوما. وفي 22 كانون الاول/ديسمبر، اي بعد ايام قليلة على انسحاب القوات الاميركية من البلاد، اوقعت سلسلة هجمات في العراق اكثر من 60 قتيلا.

ومنذ الانسحاب الكامل للقوات الاميركية نهاية كانون الاول/ديسمبر الماضي، يشهد العراق ازمة سياسية حادة يخشى ان تتحول الى حرب اهلية.