قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف الجمعة ان بلاده لا يمكنها ان تدعم مشروع القرار الجديد في مجلس الامن والذي يدين القمع في سوريا quot;في صيغته الحاليةquot;.

وقال غاتيلوف كما نقلت عنه وكالة انترفاكس للانباء quot;تلقينا (مشروع القرار المغربي). لقد تم اخذ بعض تحفظاتنا في الاعتبار لكن هذا الامر لا يكفي لندعمه في صيغته الحاليةquot;.

وفي الصيغة الجديدة لمشروع القرار، لا يطلب مجلس الامن صراحة تنحي الرئيس بشار الاسد ولا يشير الى اي حظر على الاسلحة او عقوبات جديدة على سوريا، لكنه quot;يدعم في شكل كامل (...) قرار الجامعة العربية الصادر في 22 كانون الثاني/يناير 2012 بتسهيل عملية انتقال سياسي يتولاها السوريون انفسهمquot;.

واستبعد غاتيلوف حصول تصويت على مشروع القرار في الايام المقبلة.

واضاف quot;امس (الخميس)، تواصلت المشاورات في مجلس الامن الدولي وتم تقديم المشروع في صيغته النهائية. ولكن لم يتم التقدم باي اقتراح للتصويت على النصquot;.