قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: ضبطت السلطات السويسرية في 2010 و2011 معدات مراقبة للهواتف الجوالة كانت مرسلة الى سوريا وايران كما قال مسؤول في هيئة مراقبة التصدير.

واوضح رئيس عمليات مراقبة تصدير المنتجات الصناعية داخل امانة الدولة للاقتصاد يورغن بولر في اطار برنامج تلفزيوني الماني مساء الجمعة ان السلطات السويسرية اوقفت شحنتي معدات تجسس كانتا مرسلتين الى هذين البلدين في 2010 و2011.

وقد حاول مزودون اوروبيون، لم يذكر البلد الذي ينتمون اليه، ارسال هاتين الشحنتين الى سوريا وايران عبر سويسرا، لكن الجمارك السويسرية ضبطتهما عند الحدود. ولا تستطيع الشركات السويسرية بيع هذا النوع من المعدات بدون موافقة السلطات المكلفة مراقبة التصدير.

وحذرت منظمات مدافعة عن حقوق الانسان من تصدير معدات تجسس الى بلدان مثل ايران وسوريا، حيث تستخدم بحسب قولها لمراقبة المعارضين، وتتبع تنقلاتهم، وقراءة بريدهم الالكتروني ورسائلهم عبر الهواتف الجوالة.