قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: اعلنت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشرواي في مؤتمر صحافي عقدته الجمعة في رام الله (الضفة الغربية) ان قرار رفع تمثيل فلسطين الى دولة غير عضو في الامم المتحدة سيقدم بعد الانتخابات الرئاسية الاميركية في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر، لكن قبل نهاية السنة.

وقالت عشراوي quot;بدأنا المشاورات المتعلقة بمضمون القرار الذي سيقدم الى الجمعية العامة لرفع وضع فلسطين الى دولة مراقبquot;.

واضافت عشراوي غداة اطلاق الرئيس الفلسطيني محمود عباس هذا المسعى في الامم المتحدة، ان quot;الاكثرية يتطلعون الى انتهاء المشاورات قبل نهاية السنة. واقترح آخرون ان نحدد 29 تشرين الثاني/نوفمبر موعدا وهو اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينيquot;.

واوضحت ان quot;الرئيس قال صراحة انه لن يقدم القرار قبل الانتخابات الاميركيةquot;. واكدت quot;وصلنا الى مرحلة دقيقة. لقد سمح لاسرائيل بنسف حل الدولتين، بحيث ان ما يقوم به الفلسطينيون هو مجهود اخير لانقاذ فرص السلام وحل الدولتينquot;.

واقرت عشراوي بquot;اننا اضعنا زخم الجهد المبذول العام الماضي في مجلس الامنquot; عندما قدم عباس طلبا تاريخيا لانضمام دولة فلسطين الى الامم المتحدة بصفتها عضوا كامل العضوية.

ويطالب المسؤولون الفلسطينيون من اجل استئناف مفاوضات السلام المتوقفة منذ عامين، بأن توقف اسرائيل الاستيطان في الاراضي المحتلة منذ 1967 وتوافق على الحدود التي كانت قائمة قبل حرب 1967 اساسا للمفاوضات.

ويرفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو هذه المطالب ويقول انه يريد مفاوضات quot;من دون شروط مسبقةquot;، محددا هدفها بالاعتراف باسرائيل quot;دولة للشعب اليهوديquot; وابقاء جزء من الدولة الفلسطينية المقبلة تحت سيطرتها، لكن الفلسطينيين يرفضون هذه المطالب.