قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

شيكاغو: حكم على رجل اعمال كندي مقيم في شيكاغو الخميس بالسجن 14 عاما لأنه ساعد مجموعة اسلامية باكستانية على التحضير لاعتداء على صحيفة دنماركية نشرت رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، لكن الاعتداء احبط في النهاية.

وحكم على تهاور رانا (52 عاما) لانه اتاح لأحد اصدقاء طفولته ديفيد كوليمان هيدلي ان يستخدم شركته التي تقدم خدمات على صعيد الهجرة، للتمويه بينما كان يراقب في الدنمارك مكاتب صحيفة يلاندس-بوستن في ايلول/سبتمبر 2008.

واعتقل الرجلان في 2009 في شيكاغو.

وهيدلي الذي يتعاون مع السلطات منذ اعتقاله، هو شاهد اساسي في هذه المحاكمة. وبصفته عضوا في مجموعة عسكر طيبة الاسلامية الباكستانية، شارك في التخطيط لاعتداءات بومباي التي اسفرت عن 166 قتيلا اواخر 2008.

وخلال المحاكمة، اخبر كيف ساعده تهاور رانا المولود في باكستان والحائز الجنسية الكندية، في الاستعدادات التي كان يقوم به للاعتداء، متظاهرا بانه كان يريد فتح فرع لشركته في الدنمارك.

واتاح ذلك لديفيد هيدلي ان يدخل بسهولة الى البلاد وتحديد المواقع الجغرافية لمكاتب يلاندس بوستن، عبر عدد كبير من المواعيد مع الجهاز الاعلاني للصحيفة.

وعبر تحديد المواقع الجغرافية لمكاتب الصحيفة الذي قام به هيدلي، اراد منظمو الاعتداء الدخول الى مقرات الصحيفة، وقتل اكبر عدد ممكن من الاشخاص ورمي رؤوسهم في الشارع لحمل الشرطة على المجيء.

لكن اعتداء كوبنهاغن احبط بسبب الضغط على المجموعة بعد اعتداءات بومباي ونقص الاموال والاسلحة والوسائل البشرية.

وكانت يلاندس بوستن نشرت في ايلول/سبتمبر 2005 اثنتي عشر رسما كاريكاتوربا للنبي محمد اثارت غضب المجموعة الاسلامية وادت الى تسيير عدد كبير من التظاهرات في جميع انحاء العالم.