نوه عثمان العمير، ناشر رئيس تحرير quot;إيلافquot;، بدور الامارات في توفير بيئة إعلامية عربية متطورة، وبإنجازات المنطقة الإعلامية في أبوظبي، التي تثبت سلامة الفلسفة التي قامت عليها.


أبوظبي: التقت نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي للمنطقة الإعلامية في أبوظبي، عثمان العمير ناشر رئيس تحرير صحيفة quot;إيلافquot; الالكترونية، بمناسبة زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في مقر الهيئة الاعلامية في أبو ظبي. ورافقه في الزيارة تاج الدين عبد الحق، رئيس تحرير شبكة quot;إرمquot; الإخبارية، التي تتخذ من المنطقة الإعلامية في أبو ظبي مقرًا رئيسًا لها. كما حضر اللقاء مصطفى الخفاف، مدير المحتوى في الهيئة.

عقد من المهنية

عرضت الكعبي على العمير وعبدالحق نشاطات ومشاريع المنطقة الإعلامية، والإنجازات التي تحققت فيها منذ قيامها قبل خمس سنوات. وأشارت إلى أن المنطقة الإعلامية في أبوظبي تركز على المحتوى الإعلامي، وتسعى في سبيل ذلك إلى توفير بيئة إعلامية محفزة، قادرة على احتضان المبادرات التي تشكل إضافة للساحة الإعلامية لدولة الامارات، وتعزز مكانتها كأحد المراكز الإعلامية في المنطقة والعالم.

ولفتت الكعبي نظر ضيفيها إلى أن عدد المؤسسات الإعلامية التي تعمل في المنطقة الإعلامية حاليًا يزيد عن 250 مؤسسة، موزعة في تخصصات عدة، تتكامل في ما بينها لإيجاد مناخ إعلامي متطور .

ونوهت الكعبي بالدور الذي لعبه العمير رائدًا للصحافة الالكترونية العربية، كما نوهت بالمستوى الذي حققته quot;إيلافquot; خلال مسيرتها التي زادت عن 10 سنوات، مشيرة إلى أنها كانت نموذجًا للصحافة العربية، من حيث الالتزام والتقنية.

أسس ثابتة

من جانبه، أشاد العمير بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات في توفير بيئة إعلامية متطورة، كما أثنى على الجهد المبذول في المنطقة الاعلامية في أبوظبي. وأشار إلى أن ما لمسه من إنجازات يؤكد سلامة الفلسفة التي قامت عليها، وثبات الأسس التي تحكم مسيرتها، مؤكدًا أن quot;إيلافquot; حريصة على التعاون مع الهيئة، وهي بصدد إعداد مشروعات محددة في هذا الشأن.

وعبر عبد الحق خلال اللقاء عن تقديره للتعاون والدعم الذي تقدمه هيئة المنطقة الإعلامية للشركات العاملة فيها، مشيرًا إلى أن هذا الدعم يساهم في تسهيل أعمال الشركات، ويوفر لها فرصة التطور المستمر.

وفي نهاية اللقاء، شكرت الكعبي العمير وعبد الحق على زيارتهما، وأعربت عن سعادتها بالتعاون المستمر مع المؤسستين اللتين يعملان فيهما، لما فيه خدمة الإعلام العربي.

nbsp;

عثمان العمير: المستقبل في صالح الصحافة الالكترونية
nbsp;

nbsp;