قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اكدت وزارة الخارجية الالمانية ان صحافيا المانيا سلمته السلطات السورية الثلاثاء الى السفير الروسي في دمشق، غادر سوريا وهو حاليا في السفارة الالمانية في لبنان.

واعرب وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيله عن quot;ارتياحهquot; بعد ان اصبح الصحافي بيلي سيكس الذي يعمل لاسبوعية يونغي فرايهايت وفقد في سوريا في اواخر كانون الاول/ديسمبر، الان quot;بأمان في رعايةquot; السفارة في بيروت، بحسب ما اكد متحدث باسم السفارة في بيان.

وقال المتحدث ان quot;الحكومة قامت بمساع مكثفة لمعرفة مكان وجوده وتأمين عودتهquot;.

وشكر فسترفيله الحكومة الروسية ونظيره الروسي سيرغي لافروف على quot;دعمهماquot; في تأمين مغادرة سيكس سوريا.

وقال متحدث باسم اسبوعية يونغي فرايهايت لوكالة فرانس برس ان سيكس quot;عمل معنا خلال العام الماضي في سوريا، ونشر مقاله الاول في 22 آب/اغسطس 2012، والاخير في 19 تشرين الثاني/نوفمبرquot;، وانه تم ابلاغ الصحيفة بعد عيد الميلاد باحتجازه من قبل القوات السورية.