قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: أكد الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني اهتمام قادة دول مجلس التعاون باليمن وأمنه واستقراره وازدهاره، ومتابعة أوزراء الخارجية بدول المجلس لأعمال مؤتمر الحوار الوطني ونجاح مرحلته الأولى.

nbsp;وعبر الدكتور عبداللطيف الزياني في كلمة القاها خلال مشاركته في الاحتفال الذي اقيم في قصر الرئاسة في صنعاء صباح اليوم بمناسبة تدشين الجلسة الثانية من مؤتمر الحوار الوطني في اليمن عن تهانيه للرئيس عبدربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني والشعب اليمني الشقيق بنجاح المرحلة الأولى من مؤتمر الحوار وما سبقها من قرارات وخطوات تم اتخاذها في سبيل تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.nbsp;
nbsp;
وقال إن النجاح الذي توجت به أعمال المرحلة الأولى من مؤتمر الحوار الوطني والوصول الى تدشين الجلسة العامة الثانية من جلسات المؤتمر (التي تعتبر مرحلة متقدمة من مراحله) يعزز من قناعتنا في دول مجلس التعاون بأن الإرادة الوطنية اليمنية قادرة على تخطي كافة التحديات والصعاب والانتقال باليمن إلى مشارف الاستقرار المنشود، مؤكدين بأن دول المجلس ستظل تراهن على هذه الإرادة من أجل استكمال تنفيذ ما تبقى من بنود المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.
nbsp;
وجدد الدكتور عبداللطيف الزياني دعم دول مجلس التعاون لليمن وشعبه العزيز وللقيادة السياسية اليمنية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي في كل ما يتخذه من قرارات وإجراءات وخطوات تهدف الى ترجمة بنود المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.
nbsp;
وقال الامين العام لمجلس التعاون إن افتتاح مكتب تمثيلي لمجلس التعاون في الجمهورية اليمنية ورفع مستواه إلى بعثة دبلوماسية كاملة ومزاولته أعماله في مدينة صنعاء يأتي ضمن اهتمام دول المجلس باليمن وحرصها على متابعة تنفيذ المبادرة الخليجية، بما في ذلك مؤتمر الحوار الوطني الشامل، مؤكدا حرص الأمانة العامة على متابعة جلساته أولاً بأول من خلال البعثة، وذلك تأكيداً من دول المجلس على أهمية دعم اليمن وتعزيز قدراته لتجاوز تحديات المرحلة الراهنة.
nbsp;
و اضاف الدكتور عبداللطيف الزياني أن دول مجلس التعاون تعول كثيراً على الإرادة اليمنية وحرص كافة القوى السياسية والاجتماعية الممثلة في مؤتمر الحوار الوطني في مواصلة العمل مستحضرين، كما هم دائماً مصلحة اليمن والشعب اليمني العزيز، والعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام الذي يمثل السبيل الوحيد للخروج باليمن من أزماته الراهنة وبناء اليمن الجديد والسعيد إن شاء لله تعالي.
nbsp;
وأكد الدكتور عبداللطيف الزياني دعم و تأييد دول مجلس التعاون لأي مخرجات توافقية يخلص اليها مؤتمر الحوار الوطني وتكون معبرة عن الارادة الجماعية للشعب اليمني، وتسهم في الحفاظ على وحدة اليمن وسيادته واستقراره .nbsp;
nbsp;