قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كركوك: استعبد المستشار الاعلامي لوزارة الدفاع العراقية الفريق الركن محمد العسكري الثلاثاء ان تقوم القوات العراقية باقتحام مدينة الفلوجة quot;الانquot;، وذلك quot;حفاظا على دماءquot; اهاليها.

وقال العسكري في تصريح لفرانس برس quot;لا يمكن اقتحام الفلوجة الان حفاظا على دماء اهاليهاquot;، بعد يومين من تاكيد مصدر حكومي ان القوات العراقية تعد لهجوم كبير على المدينة التي يسيطر عليها مقاتلون من القاعدة.
واضاف quot;هناك تريث حتى الان في حسم معركة الفلوجة وندعو نحن اهالي الفلوجة لعدم اعطاء فرصة للمجرمين للعبث بامن مدينتهم وعليهم اخراج المسلحين منهاquot;، مشيرا رغم ذلك الى ان السلطات تتلقى quot;استغاثات من العشائر والاهالي لتخليصهم من عناصر القاعدةquot;.
واكد العسكري ان quot;قوات الجيش العراقي ما زالت خارج المدن في حين يسيطر عناصر داعش والقاعدة على قضاء الفلوجةquot; (60 كلم غرب بغداد)، في اشارة الى تنظيم quot;الدولة الاسلامية في العراق والشامquot;، الفرع العراقي والسوري لتنظيم القاعدة.
كما أعلن المستشار الاعلامي لوزارة الدفاع العراقية ان ضربة جوية قتلت الثلاثاء 25 مسلحا في مدينة الرمادي التي يسيطر على بعض مناطقها مقاتلون من تنظيم القاعدة.

واوضح العسكري quot;تمكنت القوة الجوية العراقية من رصد عدد من المركبات المحملة بالاسلحة الثقيلة في ساحة الملعب بالرمادي وتم استهدافهم بضربات صاروخية، ما ادى الى مقتل 25 مسلحا وتدمير اسلحتهمquot;.

وقد عاشت مدينة الرمادي العراقية ليلة من الاشتباكات قتل فيها اربعة مدنيين وامتدت حتى صباح الثلاثاء، حاولت خلالها القوات الحكومية دخول مناطق يسيطر عليها مسلحو القاعدة من دون ان تنجح في ذلك، بحسب مصادر امنية وطبية.