قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قصرة: قام سكان بلدة فلسطينية في شمال الضفة الغربية الثلاثاء بضرب واحتجاز 13 مستوطنا اسرائيليا بعد ان دخلوا اليها، قبل اطلاق سراحهم، حسب ما افادت مصادر متطابقة.

وافادت مصادر امنية فلسطينية ان الجيش الاسرائيلي قام بعد الظهر بالافراج عن المستوطنين ال 13 اثر مفاوضات تمت بالتنسيق مع مؤسسات فلسطينية.
وكان قرويون فلسطينيون احتجزوا المستوطنين في منزل قرب بلدة قصرة، كما افاد مصور لفرانس برس والمسؤول البلدي المحلي عبد العظيم وادي.
وقال المصدر نفسه ان عدة سيارات اسعاف كانت متوقفة على مسافة قريبة بعد اصابة عدد من المستوطنين.
ورفض الجيش الاسرائيلي اعطاء اي تفاصيل على الفور.
وتتكرر الصدامات بين القرويين الفلسطينيين والمستوطنين خصوصا من مستوطنة ايش كودش.
وتسجل حوالى سبعة حوادث اسبوعيا بين الفلسطينيين والمستوطنين توقع ضحايا او اضرارا في الجانب الفلسطيني، في حين يسجل حادث واحد اسبوعيا يوقع اصابات في الجانب الاسرائيلي، بحسب مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة.
ويقيم 350 الف مستوطن يهودي في مستوطنات الضفة الغربية التي يعتبرها المجتمع الدولي غير شرعية اكانت رخصت لها الحكومة الاسرائيلية ام لا.