قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن دبلوماسيون اميركيون الجمعة ان الولايات المتحدة تامل في اقناع المعارضة السورية المعتدلة بالمشاركة في المؤتمر الدولي للسلام المعروف بجنيف-2 والمقرر في اواخر كانون الثاني/يناير في سويسرا والذي لن تشارك فيه ايران.

ومن المقرر ان يشارك وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاحد في باريس في اجتماع جديد لمجموعة quot;اصدقاء سورياquot; او quot;لندن 11quot;، يضم رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض احمد الجربا ووزراء 11 دولة تدعم الائتلاف وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا وتركيا والسعودية والامارات وقطر ومصر والاردنquot;.

ومن المتوقع ان تزيد هذه الدول ضغوطها لاقناع المعارضة السورية بالمشاركة في جنيف-2 والذي من المقرر ان يبدا اعماله في مونترو (سويسرا) في 22 كانون الثاني/يناير برعاية الامم المتحدة.

وصرح مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية quot;هناك اشخاص في كل انحاء العالم يبذلون كل جهودهم لحمل (المعارضين السوريين) على اعتماد موقف موحدquot; في سويسرا.

ولم يحسم الائتلاف السوري الذي يشهد انقسامات عميقة حول هذه المسألة والذي عقد اجتماعا هذا الاسبوع في اسطنبول، امر المشاركة وارجأ الى 17 كانون الثاني/يناير قراره في هذا الشأن.

وحذر ابرز مجموعات المعارضة في المنفى من اجراء اي شكل من اشكال التفاوض مع النظام السوري، وسبق للمجلس الوطني السوري، ابرز مكونات الائتلاف ان عبر عن رفضه المشاركة في جنيف 2، مطالبا بضمانات حول تنحي الرئيس بشار الاسد.