كييف: أعلنت الاستخبارات الأوكرانية الأحد أنها قامت بـquot;تفعيلquot; مركز مكافحة الإرهاب التابع لها، وذلك بعد ورود تهديدات بشن أعمال إرهابية على الأراضي الأوكرانية.

وأوضحت الاستخبارات في بيان ان قرار تفعيل مركز مكافحة الارهاب مرده الازمة السياسية، التي تعصف بالبلاد منذ 80 يومًا، وكذلك ايضا محاولة خطف طائرة ركاب مساء الجمعة، من دون ان تشير صراحة الى آلاف المتظاهرين، الذين يحتلون وسط العاصمة للمطالبة بتنحي الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

وتحدث البيان بالخصوص عن quot;تهديدات بتفجيرquot; منشآت مهمة، مثل المحطات النووية ومحطات النقل المشترك والمطارات وانابيب النفط، واورد كذلك ايضا quot;حصار مقار للسلطة التنفيذيةquot;، وquot;دعوات الى احتلال مواقع تحوي كميات كبيرة من الاسلحةquot;. ومنذ اندلاع الازمة، عمدت مجموعات من المعارضين الى احتلال عدد من مقار الادارة المحلية في حوالى عشر مدن.

واوضحت الاستخبارات ان الاجراءات الاحترازية التي ستتخذها اجهزتها بالتعاون مع بقية الاجهزة المعنية quot;تهدف حصرًا الى ضمان امن السكان ومنع وقوع انشطة اجرامية ذات اهداف ارهابيةquot;.

واضافت ان quot;هذه الاجراءات عامة، وطابعها اصلًا وقائيquot;، موضحة انها تتضمن خصوصًا تبادل معلومات وعمليات مراقبة، اضافة الى التحقق من quot;التهديدات المجهولة المصدر بشن اعتداءات بالمتفجراتquot; وكشف الذين يقفون وراءها وحقيقة اهدافهم.

وكانت السلطات التركية اعتقلت في اسطنبول مساء الجمعة مواطنًا اوكرانيًا من انصار المعارضة حاول خطف طائرة ركاب تركية وتحويل وجهتها الى سوتشي، حيث كان يجري حفل افتتاح الالعاب الاولمبية الشتوية بحضور الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والاوكراني فيكتور يانوكوفيتش.
nbsp;