قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في رده على مقالنا في الاسبوع الماضي في جريدة إيلاف بادر السيد صافي الياسري الذي يبدو انه احد أعضاء منظمة خلق من خلال مقال لهبالهجوم المتوقع المليء بالتخوين وتبني ماقال انها تهم من النظام الايراني لمنظمة مجاهدي خلق.

وقد سعى الاخ الياسري لتفنيد ماورد في مقالنا (ماذا سيبقى من مجاهدي خلق لو حلت مشكلة أشرف) لكنه نسي أو تناسى عدد من النقاط التي وردت خاصة مايتعلق بتمويل المنظمة ومهرجاناتها الباذخة التي تدعو لها المئات من مخلف الدول من الساعين لزيارة باريس ومن الذين لايتحدثون دول مقابل مجز من المال كما قرأت.

فهو لم يتطرق لجهات التمويل التي تدفع للمنظمة وتصرف ملايين الدولارات على فعالياتها السنوية ولماذا لا تعين ببعضها أو بكلها من تصفهم بالجياع في إيران؟ أو تعترف المنظمة أن لاجياع في إيران وان الجو ربيع والبلد بديع. وطالب منه ومن يطبل لهذه المنظمة أن يكف عن استثمار معاناة الايرانيين من النظام الايراني كما تفعل بعض الدول الافريقية التي يطلب حكامها او معارضوهم معونات لشعوبهم فيما تبدد على امورهم الشخصية، ومهرجانت خلق مكرسة لتمجيد السيدة رجوي كما اخبرني بعض من حضر هذه المهرجانات.

فقد اخبرني صديق مصري حضر أحد هذه المهرجانات عن استغرابه حين نودي عن وصول quot;سيدة الشرقquot; لصالة المهرجان الكبرى وسط باريس وظن الاخ المصري أن السيدة المقصودة هي سيدة الغناء العربي ام كلثوم التي تحمل لقبا مشابها. لكن كانت السيدة مريم رجوي أرملة زعيم المنظمة مسعود رجوي.

لتبدأ بعد وصولها حفلة النفاق والمديح والتبجيللها من قبل من يحضر المهرجان بكلماتهم.

حين قرأت اسم ولقب الاخ صافي الياسري انتبهت لمسألة غريبة وهي لماذا جميع من يقول انه عربي من أنصار او اتباع منظمة خلق هم من السادة الذين ينتهي نسبهم للنبي محمد؟ مثل الموسوي والياسري والحيدري؟ ولم نجد الطرفي والكعبي والساعدي؟ ان دلالة هذه الالقاب واضحة طائفيا.

نقطة اخرى هرب من الاجابة عنها الاخ صافي الياسري وهي عزوبية اعضاء منظمة خلق فيما زعيمها متزوج وربما بقية القادة ايضا. فهل انتم ضد الزواج والانجاب؟ وهل انتم ضد الحب؟ ويحفل التراث والحاضر الايراني بملاحم العشق الرباني والانساني. ونرى ان عضوات المنظمة جميعهن محجبات فلماذا هن راهبات؟! فماذا هذا الفصل بين نسائكم ورجالكم وتعيبون على النظام الايراني فعل ذلك بينما رأينا الاختلاط بين النساء والرجال خلال الانتخابات؟ولارهبانية في الاسلام كما ورد في الحديث النبوي؟

افتونا يرحمكم الله عن سبب اجبار منتسبيكم ومنتسباتكم على الطلاق قبل دخول المنظمة اذا كانوا متزوجون وعدم زواج العازبات والعازبين منهم أبدا؟ وهل ينطبق ذلك على الجميع؟ فلماذا كان مسعود رجوي زوجا لمريم رجوي؟

ان مشهد منظمة خلق يعيدنا للمنظمات السرية عبر التاريخ في طريقة استعباد اتباعها!

وحول العلاقة مع نظام صدام تباهى الاخ صافي الياسري بأن طارق عزيز هو من وقع معهم اتفاق العمل من العراق!! وهل نظام صدام يحترم التواقيع والحريات في عمل من يعمل معه؟ هو لم يحترم أم يترك حتى أفراد اسرته من المتابعة والقتل فهل يترك منظمة ايرانية تعمل في العراق دون توجيه؟

اسال أي منتسب للاستخبارات العراقية في فترة الثمانينات ويحدثك عن قسم النشاط الوطني في وزارة الدفاع المخصص للصرف وتسليح المنظمات التي كان يدعمها نظام صدام مثل ميشيل عون الذي كان يقاتل النظام السوري في لبنان ومجاهدي خلق المعارضة للظنام الايراني في العراق. وهناك ميزانية خاصة وضباط يشرفون على ذلك. وتوجد فضائح بهذا الشأن! وضمن ذلك يدخل معسكر اشرف الذي خصصه نظام صدام لمنظمة خلق بعد ان سلبه من المزارعين الذين يواصلون استعادة اراضيهم عبر هيئة نزاعات الملكية العراقية. وحتى لو لم تكن ارض المعسكر لهؤلاء فهل تريدون هذه الارض العراقية لكم؟!

سألت سيدة ايرانية في السويد تعارض نظام ايران الحالي عن مجاهدي خلق فغضبت من ذكر الاسم وقالت انهم كانوا يقتلوننا مع صدام حسين فقد وضعوا ايديهم بيده في قتل اهلنا. تقول السيدة ان كل معارض يلجا لقتل شعبه مهما اختلفت الطرق فهو منبوذ من الشعب. كان صدام حسين يلقي الصورايخ خلال حرب المدن على جميع مدن ايران والمنظمة تفرح بذلك مثل فرح منظمة بدر العراقية التي تشبه منظمة خلق الايرانية من حيث العمل من اراضي العدو، ضمن مبدا الغاية تبرر الوسيلة كما تفعل المعارضة السورية اليوم التي يبدو ان منظمة خلق تحسدها على طريقة تدمير بلدها وتريد اسلحة اخرى اكثر لاكمال التدمير للتخلص من نظام الاسد الدكتاتوري.

ويتباهي الاخ صافي الياسري بعدد الشهداء من اتباع المنظمة وذكر رقم 120 ألف فهل لديه قائمة بأسماء 120 الف ام الرقم تقريبي وهو جانبَ الدقة في ذكر الرقم؟ لماذا ليس 119 او 100 و18 الف و206 مثلا.

وماهذا التباهي الغريب بعدد القتلى الكبير، الا بئس الشعوب التي تنال حريتها على جثث اكبر عدد من ابنائها، وبئس البلدان التي تبني مستقبلها على جثث ودماء الشعوب.

ولا اريد ان ان اتحدث عن الطريقة الخطابية التي هاجمني بها الاخ صافي ايالسري التي تذكرني بخطابات نظام البعث سواء في العراق او او سورية فهي بلا معلومات او ادلة دقيقة.

وهو لم يوضح لنا سبب غضبه من تشبيه المنظمة مع المجلس الاعلى الاسلامي الذي كان يعمل ضد العراق خاصة بواسطةجناحه العسكري منظمة بدرمن ايران تماما مثل منظمة خلق. ألم تكونوا تعلمون في العراق خلال الحرب العراقية الايرانية عسكريا ضد ايران؟ ومنظمة بدر كانت تفعل ذلك ايضا. فانتم وهم سواء. في الحرب والهجمات ضد بلادكم وشعبكم الذي نجح في تنحية الجناح المتشدد وأتى برئيس معتدل نتمنى ان ينفتح حتى على الجميع بمن فيهم منظمة خلق.

واخيرا للتوضيح لم ازر ايران ولم التق بأحد من مسؤوليها ولا احب أي نظام ديني عربي او غير عربي واتهم نظام ايران بالتورط مع انظمة اخرى عربية وغير عربيةفي العراق اليوم. لذلك ارجو من الاخ صافي الياسري أن يكف هو واصحابه من تخوين كل مختلف معهم.