قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

التقى الشيخ مزاحم الحويت الممثل الرسمي للمكون العربي في إقليم كوردستان والمتحدث الرسمي بأسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها , التقى في 1 نيسان 2021 بـ(Hakan Karaçay) القنصل العام لجمهورية تركيا لدى إقليم كوردستان وتباحثا معاً عن الأوضاع الأمنية في مدينة سنجار المنكوبة والمتضررة من غزوات داعش الارهابي , ولمعرفة تفاصيل اللقاء وأهميته التقيت بالشيخ الحويت وسألته حول سبب لقائه بالقنصل العام لجمهورية تركيا في إقليم كوردستان وخاصة في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها العراق .
اجابني الشيخ مزاحم مشكوراً وقال : التقينا بالسيد (هاكان كاراجاي) القنصل العام لجمهورية تركيا لدى إقليم كوردستان في 1 نيسان 2021 وتباحثنا مع سعادة القنصل عن الأوضاع الأمنية في قضاء سنجار وتواجد منطمة pkk الارهابية . ومن خلاله قدمنا طلباً رسمياً إلى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بدخول الجيش التركي إلى سنجار الإنهاء تواجد منطمة pkk الارهابية وتنفيذ عمليات القصف الجوي على مواقع منظمة pkk الارهابية في جبل سنجار والمناطق الاخرى .
كما أبلغنا الجانب التركي باننا كعشائر عربية في قضاء سنجار مستعدون لاستقبال الجيش التركي وسنكون أول المرحبين والداعمين والمساندين للجيش التركي اثناء وصولة إلى قضاء سنجار.
وكذلك ابلغنا الجانب التركي ان العشائر العربية في سنجار سوف تحمل السلاح إلى جانب الجيش التركي وتشارك في المعارك ضد منظمة pkk الارهابية .
قلت له : ولكن هناك اتفاقية بين اربيل وبغداد , عُرفت بإتفاقية سنجار لإعادة الحياة الطبيعية إلى المنطقة التي احتلها منظمة داعش الإرهابية عام 2014 وارتكبت افضع الجرائم بحق الأيزيديين والمسيحيين ، ونزح منها من نجى من الأبادة الجماعية إلى المخيمات البائسة في العراق وسوريا .الا ترون ان إستعانتكم بتركيا لإحتلال سنجار المنكوبة والمتضررة اصلاً من عزوات داعش وقصف تركيا وتدخلاتها السافرة في شؤون العراق الداخلية , الا ترون ان هذه التدخلات السافرة تعقد الاموراكثر وتشرعن بقاء تركيا في سنجار كأمر واقع( de facto )وخاصة بعد ان استدعيتم تركيا رسمياً لاجتياح سنجار المنكوبة حتى بدون علم بغداد واربيل ؟
اجاب الشيخ قائلًا : ان الحكومة التركية أبلغتنا اذا لم يتم تنفيذ اتفاقية سنجاروإخراج pkk من القضاء حسب الاتفاق المبرم بين اربيل وبغداد , سوف يقومون بتنفيذ العمليات الجوية وتحريك قواتهم العسكرية .
واضاف : نعم تم اتفاق بين اربيل وبغداد على تطبيع الاوضاع في مدينة سنجار وإخراج pkk والمجاميع المسلحة منها , لكن منظمة pkk تعرقل موضوع الاتفاقية .
اما بخصوص مطالبتنا بدخول الجيش التركي إلى قضاء سنجار,هي من اجل إنهاء تواجد منظمة pkk الإرهابية التي اصبحت خطراً كبيراً على قضاء سنجار واهله والمناطق الكوردستانية الاخرى ,علماً ان هذه المنظمة اصبحت ترتكب ابشع الجرائم في سنجاروهدفها الوحيد إشعال نار الفتنة بين اهالي المنطقة. ونحن منذ احتلالها للقضاء طالبنا الحكومة العراقية بإخراجها من القضاء كونها ليست قوات عراقية انما منظمة ارهابية اجنبية لا تختلف عن تنظيم داعش لكن دون جدوى , وعليه من حق الحكومة التركية ان تدخل إلى قضاء سنجار وكذلك من حقها ان تنفذ عمليات القصف كون تركيا عضو مهم في حلف الناتو وفي محاربة الاٍرهاب .
سألت الشيخ مزاحم وقلت له : الا ترون ان تدخل القوات التركية في العمق العراقي يشكل خرقاً خطيراً لسيادة العراق ومبادئ حسن الجوار والإحترام المتبادل بين الدول وفقاً لميثاق الأمم المتحدة، فالقصف التركي المستمر على المناطق العراقية يخالف ماجاء في المواد( 1 , 2 )(1 ) من ميثاق الأمم المتحدة , إضافة إلى ذالك لم تقم تركيا بإبلاغ مجلس الأمن بحصول هجوم اوتهديد بالهجوم على تركيا من الجهة العراقية ومن قبل قوات العمال الكوردستاني , والاكثر من هذا لم تقدم تركيا اي دليل يثبت تعرضها لتهديدات من قبل قوات العمال الكوردستاني من الأراضي العراقية, وعليه ان المادة ( 51 )(2 )من ميثاق الأمم المتحدة لا تمنح هذا الغطاء القانونى لتركيا لكي تقوم باجتياح الاراضي العراقية ؟
اجاب الشيخ قائلاً : الدليل واضح وصريح ولا يحتاج إلى برهان , الكل يعلم ان المنظمة المذكورة تستخدم الاراضي العراقية والكوردستانية لمحاربة تركيا ونحن لن نقبل ولن نسمح لمنظمة pkk ان تُنفذ عملياتها ضد تركيا من داخل سنجار والمناطق الاخرى . ولهذا أبلغنا الحكومة التركية عن استعدادنا لإستقبال الجيش التركي وان العشائر العربية في سنجار جاهزة لإستقبال ومساندة الجيش التركي لإنهاء تواجد هذه المنظمة وطالبنا الجانب التركي بتنفيذ عمليات جوية على موقع pkk في سنجار.
واستطرد قائلاً:: كما نعتبر دخول الجيش التركي إلى سنجار ليس خرقاً ولا احتلالاً ,بل هو تحرير لإنقاذ اهالي سنجار من جرائم pkk واعادة النازحين والمهجرين إلى مناطقهم , هناك الاف المشردين والنازحين لا يستطيعون العودة إلى مناطقهم بسبب تواجد pkk , ومن حق تركيا ان تلاحق pkk في كل مكان ونحن اليوم أصبحنا حلفاء أساسيين لتركيا .
واضاف : هل تعرف بان عناصر pkk قاموا بدعس صور رئيس الوزراء في شوارع سنجار وهذه اهانه كبيره للشعب العراقي عندما نرى صور رئيس الوزراء العراقي تدعس من قبل عناصر من قوات pkk .
قاطعت الشيخ وقلت له : كما تعلمون , ان تركيا تستخدم جيشها في عمليات عسكرية خارج حدودها بحجج واهية و ليس بقصد عودة تلك القوات بعد تنفيذ مهام محدودة لها كما تدعي زوراً وبهتاناً، بل لتقيم في الخارج على نحو مستمر ومن دون تحديد جدول زمني لعملياتها او بقائها فبعد الاجتياح العسكري يأتي الاحتلال الثقافي والاجتماعي للمناطق التي تسيطرعليها تركيا ، وهذا ما حصل فعلاً بدخول القوات التركية في شمال شرق سوريا ( عفرين نموذجاً ) و في إقليم كوردستان وتحديداً في عام 2015 عندما اجتاحت ودخلت إلى منطقة بعشيقة واقامت معسكراً كبيراً لها , ورفضت الانسحاب على الرغم من مطالبة الحكومة العراقية لها ، إضافة إلى ذالك حولت تركيا اراضي العراق الى ثكنات وقواعد عسكرية ثابتة بحجة مطاردة حزب العمال الكوردستاني، سؤالي هو, في حال احتلال تركيا لسنجار المنكوبة , هل تستقر قواتها هناك كما فعلت في عفرين وشيلادزي وبعشيقة ودهوك وبامرني والخ , ام لا سوف تسحب ؟
اجاب الشيخ وقال : اولاً , نحن نعتبر بان تركيا هي دولة جارة وصديقة وحليفة لنا , والصديق لا يغدربنا ولا يحتل مناطقنا وانما يحرر ويساعدنا ويقف بجانبنا .ثانياً , ان تركيا دولة صديقة هدفها انهاء تواجد المنظمات الارهابية في سنجار وسوف ترجع بعد انتهاء مهامها (تحرير سنجار من الارهابيين). ثالثاً, ان رئيس أردوغان يرغب بمساعدة العراق وليس مع فريق ضد آخر.
وللعلم , ابلغنا الجانب التركي باننا على إستعداد كعشائر عربية ان نقاتل معهم ونوفر لهم حتى المعلومات الاستخبارتية حول تواجد قوات pkk لضربهم جواً . باختصار نحن حاضرين لكل انواع التعاون والعمل مع تركيا لانهاء تواجد ال pkk.
اقول بصراحة , ان الحل الوحيد لإنهاء تواجد مسلحي pkk في سنجار هو دخول الجيش التركي إلى سنجار .
اخيراً سالته وقلت : اذن ما جدوى من وجود الحكومة العراقية والكوردستانية والرئاسات الثلاث في العراق والإقليم , في الوقت الذي تكرسون المرجعية الخارجية في الشأن العراقي وتطالبون بتدخل تركيا الذي سيعرض العراق لأشد المخاطر , وفي مقدمتها التدخلات العسكرية السافرة , وسيؤدي حتما إلى ارتهان القضية العراقية للقوى الاجنبية التي لا مصلحة لها في حل النزاع واستتباب السلم والامن في العراق ولا في تطوير منطقة كوردستان وازدهارها , وخاصة انتم تعرفون جيداً بان تدخل القوات العسكرية التركية في العراق من دون اتفاق رسمي او موافقة رسمية من قبل الحكومة العراقية ومن دون دعوة منها يشكل خرقاً للسيادة العراقية وللقانون الدولي . ولونعود الى إتفاقية المطاردة الحثيثة التي تم إبرامها في اكتوبر 1984 بين تركيا والعراق نرى بان هذه الاتفاقية كانت محدودةً للغاية, حيث سمحت لقوات أي من الطرفين بمتابعة ومطاردة المسلحين المعادين لها في أراضي الطرف الآخر، لمسافة تتراوح ما بين 5 ـ 10 كم وبمدة زمنية لاتتجاوز ثلاثة أيام , بالضبط عكس ما يحدث الان , حيث تتوغل القوات العسكرية التركية في الأراضي العراقية حتى من دون حصولها على موافقة الحكومة العراقية .
اجاب الشيخ مزاحم وقال : الحكومة العراقية ضعيفة ولا تستطع حماية اراضيها , ونحن من حقنا كعشائر متضررين من وجود منظمات ارهابية في مناطقنا ان نستعين بتركيا الحليفة لتساعدنا على القضاء و انهاء وجود المنظمات الارهابية ومنها منظمة pkk التي تقوم بجرائم و اشعال نار الفتن بين المكونات العراقية و تقوم بفرض الاتاوات على اهالي المنظقة , ثم انها منظمة تحارب تركيا وعليه من واجب تركيا كدولة جارة وصديقة ان تقوم بمحاربتها وانهاء دورها في العراق .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الفصل الاول من ميثاق الامم المتحدة
المادة 1:
مقاصد الأمم المتحدة هي:
1 ـ حفظ السلم والأمن الدولي، وتحقيقاً لهذه الغاية تتخذ الهيئة التدابير المشتركة الفعّالة لمنع الأسباب التي تهدد السلم ولإزالتها، وتقمع أعمال العدوان وغيرها من وجوه الإخلال بالسلم، وتتذرّع بالوسائل السلمية، وفقاً لمبادئ العدل والقانون الدولي، لحل المنازعات الدولية التي قد تؤدي إلى الإخلال بالسلم أو لتسويتها.
2 ـ إنماء العلاقات الودية بين الأمم على أساس احترام المبدأ الذي يقضي بالتسوية في الحقوق بين الشعوب وبأن يكون لكل منها تقرير مصيرها، وكذلك اتخاذ التدابير الأخرى الملائمة لتعزيز السلم العام.
3 ـ تحقيق التعاون الدولي على حل المسائل الدولية ذات الصبغة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإنسانية وعلى تعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعاً والتشجيع على ذلك إطلاقاً بلا تمييز بسبب الجنس أو اللغة أو الدين ولا تفريق بين الرجال والنساء.
4 ـ جعل هذه الهيئة مرجعاً لتنسيق أعمال الأمم وتوجيهها نحو إدراك هذه الغايات المشتركة.
المادة 2 :
تعمل الهيئة وأعضاؤها في سعيها وراء المقاصد المذكورة في المادة الأولى وفقاً ‏‏ للمبادئ الآتية:
1 ـ تقوم الهيئة على مبدأ المساواة في السيادة بين جميع أعضائها.‏
2 ـ لكي يكفل أعضاء الهيئة لأنفسهم جميعاً الحقوق والمزايا المترتبة على صفة العضوية يقومون في حسن نية ‏بالالتزامات التي أخذوها على أنفسهم بهذا الميثاق.
3 ـ يفض جميع أعضاء الهيئة منازعاتهم الدولية بالوسائل السلمية على وجه لا يجعل السلم والأمن والعدل الدولي عرضة للخطر.
4 ـ يمتنع أعضاء الهيئة جميعاً في علاقاتهم الدولية عن التهديد باستعمال القوة أو استخدامها ضد سلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي لأية دولة أو على أي وجه آخر لا يتفق ومقاصد "الأمم المتحدة"..
5 ـ يقدّم جميع الأعضاء كل ما في وسعهم من عون إلى "الأمم المتحدة" في أي عمل تتخذه وفق هذا الميثاق، كما يمتنعون عن مساعدة أية دولة تتخذ الأمم المتحدة إزاءها عملاً من أعمال المنع أو القمع.
6 ـ تعمل الهيئة على أن تسير الدول غير الأعضاء فيها على هذه المبادئ بقدر ما تقتضيه ضرورة حفظ السلم ‏والأمن الدولي.‏
7 ـ ليس في هذا الميثاق ما يسوغ ”للأمم المتحدة“ أن تتدخل في الشؤون التي تكون من صميم السلطان الداخلي ‏لدولة ما، وليس فيه ما يقتضي الأعضاء أن يعرضوا مثل هذه المسائل لأن تحل بحكم هذا الميثاق، على أن ‏هذا المبدأ لا يخلّ بتطبيق تدابير القمع الواردة في الفصل السابع.‏
2 ـ تندرج المادة 51 تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وهو يختص بما يتخذ من أعمال فى حالات تهديد السلم والإخلال به ووقوع عدوان على المدنيين فى دولة من الدول.و تنص المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة على أنه "ليس فى هذا الميثاق ما يضعف أو ينتقص الحق الطبيعى للدول، فرادى أو جماعات، فى الدفاع عن أنفسهم إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء (الأمم المتحدة) وذلك إلى أن يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة لحفظ السلم والأمن الدولى". واشترطت المادة أن تكون "التدابير التى اتخذها الأعضاء استعمالا لحق الدفاع عن النفس تبلغ إلى المجلس فورا، ولا تؤثر تلك التدابير بأى حال فيما للمجلس - بمقتضى سلطته ومسؤولياته المستمرة من أحكام هذا الميثاق - من الحق فى أن يتخذ فى أى وقت ما يرى ضرورة لاتخاذه من الأعمال لحفظ السلم والأمن الدولى أو إعادته إلى نصابه".

*مختصر اللقاء الصحفي مع الشيخ مزاحم الحويت .