قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



طهران: حض الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي الإصلاحيين في البلاد إلى التوحد لإستعادة الحكم خلال الانتخابات التشريعية عام 2008، منبهًا إلى ان ايران تواجه quot;تهديدات خطرةquot;، بحسب ما نقلت عنه صحف ايرانية السبت. وقال خاتمي وفق صحف اصلاحية ان quot;هدف الاصلاحيين لا يكمن فقط في تجميع اصوات بل في خدمة البلاد. بلادنا تواجه تهديدات خطرة، وللأسف، ثمة موضوعات تثير قلقًا فعليًاquot;.

وإلتقى خاتمي الذي تولى الرئاسة بين 1997 و2005 الخميس العديد من الاصلاحيين، داعيًا اياهم الى مضاعفة جهودهم مع اقتراب الانتخابات التشريعية المقررة في 14 اذار/مارس المقبل بعد خسارتهم عام 2004.

واضاف خاتمي في انتقاد نادر لسياسة خلفه محمود احمدي نجاد quot;لا نستطيع التخلي عن البلاد لمن يريدون حكمها في شكل عشوائيquot;. وتابع quot;لا اقول ان ثمة نيات سيئة. ولكن هناك جهل وانعدام خبرةquot;.

وانتقد الاصلاحيون والاقتصاديون مرارًا السياسة الاقتصادية لاحمدي نجاد، متهمين اياه بزيادة التضخم. واذا كان احمدي نجاد اتهم اسلافه الاصلاحيين بالتساهل مع الغرب في الموضوع النووي، فإنه قلل من اهمية التهديدات بتدخل خارجي.

وأكد نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شاوول موفاز السبت ان quot;كل الخيارات مطروحةquot; لوقف البرنامج النووي الايراني، لافتًا الى امكان توسل القوة.وتتهم اسرائيل والولايات المتحدة ايران بالسعي الى امتلاك سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، الامر الذي تنفيه طهران.