قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: تعهد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ببذل قصارى جهده لاعادة جثامين اربعة مواطنين فرنسيين من بينهم طفلان قتلوا في موريتانيا واعادة الفرنسي المصاب الى بلاده باسرع وقت ممكن اضافة الى اجراء تحقيق حول ملابسات الحادث.
ونقلت صحيفة (جورنال دو ديمانش) عن الرئيس ساركوزي مساء امس تأكيده بذل كافة الجهود لتأمين نقل المصاب واستعادة جثامين افراد هذه الاسرة الاربعة الى فرنسا فيما ذكر دبلوماسيون ان ساركوزي سيجري اتصالا مع نظيره الموريتاني لبحث هذا الحادث باسرع وقت ممكن.
واضاف ساركوزي انه من المبكر جدا تحديد ما حدث مؤكدا انه سيتم اجراء تحقيق حول ملابسات الحادث.
من جانبها حذرت وزارة الخارجية الفرنسية مواطنيها من السفر الى موريتانيا تفاديا لمخاطر التعرض لهجوم في ردة فعل سلبية تجاه الاجانب.
يذكر ان اسرة فرنسية تعرضت لاطلاق نار على السيارة التي كانت تستقلها على طريق قرب مدينة quot;الاقquot; الموريتانية التي تبعد 250 كيلومترا جنوب شرق العاصمة نواكشوط في عملية سلب ادت الى مقتل اربعة من افراد الاسرة فيما اصيب رب الاسرة بجراح بالغة في الساق.