قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن: اعلن في بغداد اليوم ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيتوجه الى طهران السبت المقبل ثم الى عمان على رأس وفد وزاري كبير في زيارتين تستهدفان تطوير العلاقات مع البلدين الجارين .

وقالت مصادر عراقية ان المالكي سيتوجه الى طهران السبت المقبل على رأس وفد وزاري كبير ثم الى عمان في مسعى جديد للحكومة العراقية لتقريب وجهات النظر مع دول الجوار وإفشال محاولات تعكير الأجواء معها كما قالت صحيفة quot;الصباحquot; الحكومية واصفة الزيارتين بأنهما تشكلان quot;نقطة تحولquot; في علاقات العراق مع كل من ايران والأردن. وتتهم قوى سياسية عراقية ودول عربية والولايات المتحدة إيران بالتدخل في الشأن العراقي ودعم مجموعات مسلحة مناهضة للحكومة العراقية وهو ما نفته طهران معتبرة أن quot;الإحتلال الأميركيquot; هو سبب العنف.

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قال خلال لقاء مع رؤساء تحرير وسائل الإعلام المحلية نهاية الاسبوع الماضي إن هناك مبالغة في الحديث عن التدخل الإيراني في الشؤون العراقية.

وزار نائب الرئيس العراقي عادل مهدي طهران الاسبوع الماضي واجرى مباحثات حول علاقات البلدين مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ورئيس مجلس الشورى علي لاريجاني ووزير الخارجية منوشهر متكي. وكان نجاد قد زار بغداد في آذار (مارس) الماضي كأول رئيس إيراني يزورها منذ عام 1979 حين اعلنت الجمهورية الايرانية .

وفي عمان سيبحث المالكي مع الملك عبد اللة الثاني ورئيس وزرائه العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين وتعيين سفير اردني جديد في العراق وتزويد هذا الاخير للاردن بالنفط بأسعار تفضيلية .

معروف ان نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي يقوم منذ ثلاثة ايام بزيارة الى الاردن اجرى خلالها محادثات مع العاهل الاردني وكبار مسؤولي حكومته تناولت تعزيز وتوسيع علاقات البلدين اضافة الى لقاء مع رئيس مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة تناول اوضاع اللاجئين العراقيين وضرورة تقديم الدعم الانساني لهم .