قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أكدت دانا لادك مسؤولة مكتب العراق في منظمة الهجرة الدولية صحة تقرير مجموعة الأزمات الدولية الذي كشف عن أن خُمس سكان العراق باتوا لاجئين داخل بلدهم. وشددت لادك على ضرورة تقديم المساعدة لهؤلاء المواطنين الذين يعانون من مشاكل وصعوبات جمة.

وأضافت في لقاء مع راديو سوا أن نحو 20 في المئة من العراقيين أو ما يشكل خمس سكان العراق قد هُجروا داخل العراق وخارجه وهناك نحو مليونين و 700 ألف عراقي أصبحوا نازحين داخل بلدهم في حين لجأ ما بين مليونين و 200 ألف إلى مليونين و 500 ألف عراقي إلى دول الجوار وبهذا يصل إجمالي عدد المهجرين داخل العراق وخارجه إلى أكثر من خمسة ملايين شخص.

ولفتت لادك إلى أنه رغم تحسن الوضع الأمني بصورة نسبية في بعض مناطق العراق إلا أن عددا من تلك العائلات المهجرة تخشى العودة إلى مناطقها بسبب عدم وجود ضمانات أمنية. وأضافت quot;سجلت بعض حالات العودة ولكن عددها قليل والمشكلة تتمثل بعدم وجود ضمانات أمنية تكفل سلامة العائدين..لقد تحسن الوضع الأمني في الآونة الأخيرة في بعض المناطق وخاصة في بغداد ولكن أعداد العائدين تبقى قليلة جدا والوضع الأمني لا يزال هشا وقد يستغرق الأمر وقتا طويلا قبل تثبيت الاستقرارquot;.