قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
نيقوسيا- سجلت الارجنتين التي ضمنت بلوغ نهائيات كأس العالم قبل فترة طويلة فوزا باهتا على ضيفتها البيرو بهدفين نظيفين، في حين تابعت فنزويلا مفاجآتها وحققت فوزا صريحا على البارغواي 3-1 في الجولة السابعة عشرة قبل الاخيرة من تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.
في بوينس ايرس، قدمت الارجنتين احد ابرز المنتخبات المرشحة لاحراز كأس العالم المقبلة عرضا عاديا ربما لعدم اهمية المباراة بالنسبة اليها.
وافتتح مدافع روما الايطالي والتر صامويل التسجيل عندما استغل ركلة حرة سددها لاعب الوسط خوان سيسباتيان فيرون وفشل الحارس البيروفي ميغيل ميراندينا في السيطرة عليها (47).
وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق اضاف كلاوديو لوبيز الهدف الثاني مستثمرا كرة عرضية من خوان بابلو سورين.
وجاء هدف لبيز بعد دقائق قليلة على طرد مهاجم البيرو وبايرن ميونيخ الالماني كلاوديو بيتزارو لمخاشنته خافيير زانيتي. ولحق به مدرب البيرو خوليو سيزار اوريبي لاعتراضه على قرار الحكم.
وكان المنتخب البيروفي خسر مباريات الثلاث الاخيرة من دون ان يسجل اي هدف.
وفي سان كريستوبال، تابعت فنزويلا نتائجها الرائعة في الاونة الاخيرة وتغلبت على البارغواي 3-1 مسجلة فوزها الخامس في التصفيات.
وكانت فنزويلا خسرت 11 من مبارياتها ال13 الاولى في هذه التصفيات ودخل مرماها 40 هدفا، لكن الامور تغيرت في اواخر التصفيات.
وغاب عن البارغواي حارسها الشهير خوسيه لويس تشيلافيرت الذي اوقف اربع مباريات لبصقه في وجه البرازيلي روبرتو كارلوس في جولة سابقة.
وافتتح روبرت موران التسجيل لفنزويلا مستغلا سوء تفاهم بين موريل رودريغيز والحارس الدو بوباديا في الدقيقة الاولى. وتوقفت المباراة لنحو ربع ساعة بسبب انقطاع التيار الكهربائي قبل ان تستكمل.
وبعد دقيقتين نجح نورييغا في تعزيز تقدم فريقه، وقلصت البارغواي الفارق عبر ركلة جزاء مشكوك في صحتها ترجمها فرانشيسكو ارسي بنجاح (22)، قبل ان يعيد اصحاب الارض الفارق الى سابقه عندما سجل هكتور غونزاليز الثالث قبل نهاية الشوط الاول بخمس دقائق.