قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقيم الحكومة السورية في شهر تشرين الثاني- نوفمبر من كل عام مهرجان دمشق السينمائي الذي ترصد له ميزانية ضخمة و يشارك فيه أسماء لامعة من نجوم الفن و السينما .. لكن هذا العام الوضع مختلف خاصة أن الأحداث في سوريا لم تتوقف و الاحتجاجات بدأت تأخذ منحى متصاعدا ورغم ذلك كان محمد الأحمد رئيس المهرجان يؤكد بأن المهرجان ما زال على موعده حتى أطل كل من الفنانين خالد النبوي و عمرو واكد ليعلنا أنهما سيقاطعان المهرجان لتبادر من بعدهما النقابات السينمائية والفنية في مصر الى مقاطعة المهرجان.. فهل نحن أمام أزمة درامية بين مصر وسوريا قابلة للانفجار؟ وهل مهرجان دمشق السينمائي سيعقد في موعده؟