قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة:توجه وزير الاستثمار المصري السابق الدكتور محمود محيي الدين في ساعة مبكرة من صباح اليوم الى واشنطن لتسلم مهام عمله الجديد مديرا للبنك الدولي بعد ان قدم استقالته الى الرئيس حسني مبارك الاسبوع الماضي.وكان محيي الدين اعتبر ان المنصب الذي سيتولاه في البنك الدولي بمثابة quot;مهمة قوميةquot; مشيرا الى أنه سيكون أحد ثلاثة مديرين يقومون بادارة البنك تحت اشراف رئيسه.ولفت الى انه سيكون المسؤول القطاعي في البنك الدولي عما يعرف بquot;شبكة القطاعاتquot; التي تتمثل في القطاع المالي والخاص والتنمية البشرية ومكافحة الفقر والمشروعات المرتبطة بالبنية الاساسية ومعهد البنك الدولي.وتم تكليف وزير التجارة والصناعة المهندس رشيد محمد رشيد بمهام الاشراف على وزارة الاستثمار التي تولاها محيي الدين منذ يوليو 2004 والتي أنشئت لتكون معنية بسياسات الاستثمار وادارة الاصول المملوكة للدولة وتطوير الخدمات المالية غير المصرفية بما في ذلك سوق المال وقطاعا التأمين والتمويل العقاري.وحصل محيي الدين الذي يبلغ 45 عاما من العمر على درجة الدكتوراه في اقتصادات التمويل من انجلترا وشغل عدة مناصب في مصر كما يشغل منصب محافظ مصر لدى البنك الدولي والمحافظ المناوب لبلاده لدى بنك التنمية الافريقي وبنك التنمية الاسلامي.