قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: أكد نائب وزير الطاقة الأميركي دانيال بونمان دعم بلاده للأردن في مجال الطاقة النووية تقديرا لما يتميز فيه البرنامج من شفافية وللمسؤولية العالية التي تبديها المملكة تجاه موضوع الطاقة النووية.وقال في مقابلة مع وكالة الأنباء الارنية (بترا) على هامش مشاركته في اجتماع اللجنة التنفيذية للشراكة العالمية للطاقة النووية (جي إن إي بي) الذي اختتم أعماله في البحر الميت مساء اليوم الخميس ان المفاوضات لتوقيع اتفاقية تعاون نووي تسير بخطى حثيثة.وقالquot; العمل يسير بحالة جيدة نعمل بجد وهناك مناقشات بناءة مع نظرائنا الأردنيين. لا يوجد وقت محدد لتوقيع الاتفاقية لكن الطرفان يعملان لأجل التوصل إلى نتائج ناجحةquot;.

وأشار الى تقدير بلاده للدور الذي يقوم به الاردن بقيادة جلالة الملك وفعالية عضويته في اتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية منوها الى أهمية مشاركة جلالته في قمة الأمن النووية التي عقدت في واشنطن شهر نيسان الماضي بدعوة من الرئيس الأميركي باراك اوباما.كما أشار الى مساعي المملكة والجهود التي يبذلها المسؤولون عن قطاع الطاقة في الحصول على طاقة نظيفة وتقليل انبعاثات الكربون وحماية المناخ. وفي هذا الإطار قال بونمان ان أميركا تتعاون مع الاردن في أكثر من مجال ومنها التعاون في مجال الطاقة لمساعدته في إيجاد مصادر بديلة للطاقة التقليدية مثل الطاقة الشمسية مشيرا الى لقائه مع وزير الطاقة خالد الإيراني الذي اكد له ان الاردن لديه طموح كبير في زيادة مساهمة الطاقة المتجددة والنظيفة في خليط الطاقة المحلية.

وأكد وجود تعاون وثيق بين البلدين في مجال مراقبة انتقال المواد المشعة عبر الحدود quot;تم اليوم تدشين أول محطة مراقبة تقام في المملكة في ميناء الحاويات في العقبة لحماية المملكة من الاتجار غير المشروع في المواد النووية والحفاظ على صحة الإنسان والبيئةquot; .وحول إجتماع اللجنة التنفيذية للشراكة العالمية للطاقة النووية قال بونمان نحن مسرورون ان الجهود التي بذلها الاردن لاستضافة الاجتماع نحجت وهذا مؤشر على أهمية دور الاردن القيادي في المنطقة.وقال ان الاجتماعات كانت مهمة لإبرازها دور الطاقة النووية في مستقبل قطاع الطاقة التي تسعى إلى تقليل نسبة انبعاثات الكربون وحماية المناخ وللتاكيد على افضل الممارسات في مجال البنية التحتية ووضع التعليمات التي تتعلق بالعمل النووي اضافة الى التركيز على التدريب والتعليم وأهميته للاجيال المقبلة