قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رأت إيران أن الاقتصاد العالمي لن يتأثّر سلبًا إذا بلغ سعر برميل النفط مئة دولار، معتبرة أن الأسعار الحالية مناسبة.


طهران: أكدت إيران، التي ستترأس منظمة أوبك في 2011، الأحد أن الاقتصاد العالمي لن يتأثّر سلبًا إذا بلغ سعر برميل النفط مئة دولار، معتبرة في الوقت نفسه أن الأسعار الحالية مناسبة.

وقال محمد علي خطيبي مندوب إيران في منظمة الدول المصدرة للنفط quot;أوبكquot; quot;إن سعرًا للنفط من 100 دولار (للبرميل) لن يؤثّر على الاقتصاد العالميquot;. واعتبر خطيبي، بحسب ما نقلت عنه وكالة شانا التابعة لوزارة النفط الإيرانية، أن سلة الأسعار الحالية من 70 إلى 90 دولارًا للبرميل quot;مناسبةquot;.

وأضاف quot;أن سعرًا من 70 إلى 90 دولارًا (لبرميل النفط) لا يلائم المنتجين وحسب، وإنما أيضًا المستهلكين لأنه يشجع الاستثمارات، ولا يؤثّر على الاقتصاد العالميquot;.

ومنظمة أوبك الراضية عن سعر النفط، والتي سترأسها في 2011 إيران، ثاني منتج في المنظمة، مددت الخميس العمل بحصصها الإنتاجية المحددة بـ24.84 مليون برميل في اليوم منذ الأول من كانون الثاني/يناير 2008.

وهذا القرار، الذي اتخذ للمرة السادسة على التوالي، ليس مفاجئًا، فأعضاء المنظمة الإثنا عشر، الذين يضخون قرابة 40% من النفط العالمي، يعتبرون كلهم تقريبًا أن الأسعار الحالية للنفط الخام مناسبة فعلاً.

وأنهى سعر برميل النفط المرجعي الخفيف في سوق نيويورك جلسة التداول الجمعة عند 84.88 دولارًا، بتراجع 2.93 دولار مقارنة بسعر الخميس (-3.3%). وكان لامس الخميس 88.63 دولارًا، وهو سعر لم يسجله منذ بداية تشرين الأول/أكتوبر 2008.