قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر وزير التجارة الصيني ان الاجراءات التي اتخذت في اوروبا لحل ازمة ديون الدول quot;تحول مرضا خطيرا الى مرض مزمنquot;، بحسب ما نقلت وسائل الاعلام الرسمية الجمعة.


بكين: بحسب وزير التجارة الصيني شن ديمينغ، فان صندوق الانقاذ الدائم الذي انشأته اوروبا لمصلحة دول منطقة اليورو لن يحل الازمة. وقال شن بحسب ما نقلت عنه quot;شنغهاي سيكيوريتيز نيوزquot; ان quot;هذه الاجراءات تحول مرضا خطيرا الى مرض مزمن. من الصعب معرفة ما اذا كانت هذه الدول الغارقة في ازمة الديون ستتمكن من النهوض في غضون ثلاثة الى خمسة اعوامquot;.

ولفت ايضا الى ان الصين ستتابع عن كثب تطورات الازمة وخصوصا في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير. والثلاثاء، اعرب الوزير الصيني عن quot;قلقهquot; حيال قدرة الاوروبيين على انهاء ازمة الديون الحكومية، وذلك على هامش محادثات اقتصادية بين الصين والاتحاد الاوروبي.

وابدت الصين الخميس استعدادها لمساعدة الاتحاد الاوروبي عبر استخدام احتياطات الصرف لديها. واعلن جيانغ يو المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية quot;ستكون اوروبا في المستقبل احد ابرز اسواقنا لاستثمار احتياطات الصرف لديناquot;، الا انه لم يعط المزيد من التفاصيل حول هذه الاستثمارات.

نحو اكثر من 50 مليار دولار من الاستثمارات الصينية في الخارج في 2010

هذا وذكرت صحيفة تشاينا دايلي الجمعة ان الاستثمارات الصينية في الخارج ستتجاوز 50 مليار دولار (38,1 مليار يورو) في 2010 بزيادة نسبتها 15%، وذلك في مشاريع في مجال الطاقة والمناجم والزراعة.

وتريد بكين ايضا ان تنفق شركاتها المزيد من الاموال في الخارج للحد من التوترات الاقتصادية مع ابرز شركائها، بحسب الصحيفة. وتريد الصين كذلك التخفيف من ضعف الاستثمارات في البلاد.

وبحسب تصريحات لوزير التجارة شن ديمينغ اوردتها الصحافة، فان الاستثمارات الصينية غير المالية في الخارج، اي تلك التي لا تشمل استثمارات المصارف وشركات الوساطة والتامين، ستتخطى الخمسين مليار دولار مقابل 43,3 مليار دولار في 2009. واحتلت الصين المرتبة الخامسة عالميا في مجال استثماراتها في الخارج في 2009. وبالنسبة الى 2011، سترتفع هذه الاستثمارات في الخارج بنسبة 11%، بحسب تشاينا دايلي.