قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتوقع الخبراء السويسريون أن تتراوح قيمة اليورو بين 1.24 و1.26 فرنك سويسري مطلع العام 2011.


برن: برغم التحركات الصينية الرامية الى دعم البرتغال بحوالي 4 الى 5 بليون يورو الا أن اليورو لم يستعد بعد زخمه القديم أمام الفرنك السويسري. ويتوقع الخبراء السويسريين أن تتراوح قيمة اليورو بين 1.24 و1.26 فرنك سويسري لغاية الأسبوع الأول من الشهر القادم.

بعد ذلك، فإن الأمواج العاتية قد تتسرب الى أسواق الصرف العالمية لفرض قواها العشوائية. ومن المتوقع، أيضاً، أن تتأثر الأسواق المالية بهذه التقلبات الحادة في أسعار الصرف التي ستشمل العملات الوطنية لبعض الدول الآسيوية واللاتينية. ومنذ مطلع الأسبوع تعززت قيمة الفرنك السويسري أمام اليورو 4.4 في المئة. أما الدولار الأميركي فان قيمته قفزت 0.8 في المئة أمام العملة الأوروبية، التي لا زالت موحدة بعد!

ويتخوف المراقبون الماليون من أن يواصل الفرنك السويسري ارتفاعه بتعجرف أمام اليورو بمساعدة المستثمرين الأوروبيين نفسهم! اذ ان فقدان الثقة باليورو واحتساب الفرنك السويسري بأنه quot;خلاصquot; المستثمرين هو الذي دفع الأسواق المالية الى نبذ توطيد قيمة اليورو، حالياً، جملة وتفصيلاً. هكذا، تحولت سويسرا الى السوق المالية الموثوق بها، للمستثمرين الأوروبيين وغير. كما أن الاستثمارات، ذات المردود طويل الأجل، هنا، تستقطب رجال الأعمال من كافة أنحاء العالم.

في سياق متصل، تشير الخبيرة كارول باوميلير لصحيفة ايلاف الى أن أزمة الديون السيادية الأوروبية هي التي غيرت مسارات الاستثمارات الأجنبية التي انصب قسم منها في الأسواق السويسرية. وفي الشهور 12 الأخيرة، زاد مجموع هذه الاستثمارات وصولاً الى 30 بليون فرنك سويسري. وتتوقع الخبيرة باوميلير أن تتوغل الاستثمارات الأجنبية، ومن ضمنها الخليجية، أكثر فأكثر هنا ليصل مجموعها، في نهاية العام القادم، الى ما لا يقل عن 100 بليون فرنك سويسري!

علاوة على ذلك، تتوقف هذه الخبيرة للاشارة الى أن أسواق الصرف، التي تتداول بالفرنك السويسري، هي الأكثر سيولة حول العالم. وفي ما يتعلق بعمليات البيع والشراء، بين الفرنك السويسري واليورو، فانها تستأثر، اليوم، بحوالي 2 في المئة من اجمالي صفقات أسواق الصرف العالمية أي ما مجموعه 72 بليون دولار، يومياً! بالنسبة لعمليات البيع والشراء، بين اليورو والدولار الأميركي، فانها تستأثر بحوالي 28 في المئة من صفقات هذه الأسواق أي ما مجموعه 1.1 تريليون دولار، يومياً.