قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوضح وزير السياحة اللبناني اليوم أن القطاع السياحي في لبنان حقق نسبة نمو مرتفعة هذا العام.


بيروت: أوضح وزير السياحة اللبناني فادي عبود ان القطاع السياحي من القطاعات التي حققت أكبر نسبة نمو في لبنان ومن المتوقع أن يشهد نموا بنسبة نحو 20 في المئة عام 2010 وقد تم تسجيل أكثر من مليوني سائح حتى آخر شهر نوفمبر الماضي بعدما سجل رقما قياسيا عام 2009 إذ بلغت عائدات السياحة سبعة مليارات دولار أميركي.

واظهرت الاحصاءات ان عدد السياح الوافدين الى لبنان بلغ نحو مليون و850 ألف سائح بزيادة 39 في المئة مقارنة مع عام 2008.

كما ارتفعت حصة السياحة من الدخل القومي الى 7 مليارات و200 مليون دولار عام 2009 مقارنة بنحو 4.8 مليارات عام 2008 مما يجعل السياحة تشكل نحو ربع الدخل الوطني ويتوقع أن تبلغ العائدات للعام 2010 أكثر من 8 مليارات دولار أميركي.

وارتفعت نسبة السياح القادمين الى لبنان عن العام الماضي بنسبة 17 في المئة فوصل عددهم حتى نهاية نوفمبر الماضي الى مليونين و15 ألفا و755 سائحا ويتوقع أن يقفل العام على مليونين و200 ألف سائح تقريبا بينما بلغ عددهم العام الماضي مليونا و851 ألفا و81 سائحا.

وقد احتل الاردنيون المرتبة الاولى في قائمة السياح الذين أتوا الى لبنان بسبب إلغاء التأشيرات بين لبنان والاردن ووصل عددهم الى 258.537 سائحا اردنيا فيما احتل الايرانيون المرتبة الثانية الذين بلغ عددهم 227.337 سائحا والمرتبة الثالثة السعوديين الذين بلغ عددهم 181.940 سائحا والرابعة من نصيب الفرنسيين الذين بلغ عددهم 128.580 سائحا وحل العراقيون في المرتبة الخامسة إذ بلغ عددهم 120.183 سائحا.