قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في المنطقة، اليوم عن نتائجه للربع الأول من العام المنتهي في 31 مارس 2010 .

أبرز النتائج المالية:

  • استقرار لإجمالي الإيرادات في الربع الأول من عام 2010 يصل إلى 2.6 مليار درهم مقارنة بالربع الأول والربع الرابع من عام 2009.

middot; استقرار أرباح العمليات التشغيلية قبل مخصصات انخفاض القيمة للربع الأول من عام 2010 لتصل إلى 1.7 مليار درهم مقارنة بالربع الأول من عام 2009 وبزيادة بنسبة 4 % عن الربع الرابع من عام 2009.

middot; انخفاض صافي أرباح الربع الأول من عام 2010 بنسبة 12 % ليصل إلى 1.1 مليار درهم مقارنة بالفترة المماثلة من عام 2009، وارتفاع كبير يصل إلى 178مليون درهما مقارنة بالربع الرابع من عام 2009.

middot; انخفاض ربحية السهم بنسبة 12 % لتصل إلى 0.20 درهم ( 0.23 في الربع الأول من عام 2009 )

  • ارتفاع القيمة الإجمالية للأصول بنسبة 3 % لتصل إلى 289.8 مليار درهم مقارنة بـ 281.6 مليار درهما كما في نهاية عام 2009.

  • انخفاض قروض العملاء بنسبة 1 % لتصل إلى 211.9 مليار درهما من 214.6 مليار درهما بنهاية عام 2009.

  • ارتفاع ودائع العملاء بنسبة 6 % لتصل إلى 191.3 مليار درهما من 181.2 مليار درهما بنهاية العام السابق.

  • بلغ العائد على متوسط حقوق المساهمين نسبة 19.6 % (الربع الأول من عام 2009 : 25.7% )

  • انخفاض نسبة التكاليف للإيرادات لتصل إلى 33.9 % من خلال الإدارة المستمرة للتكاليف ( في الربع الأول من عام 2009 بنسبة 34.9 % ، وفي الربع الرابع من عام 2009 نسبة 36.9 %)

  • تعزيز قاعدة رأس المال لتصل نسبة ملاءة رأس المال إلى 21.9 % من 20.8 % بنهاية عام 2009

وقال معالي أحمد حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة بنك الإمارات دبي الوطني معلقا على أداء المجموعة : quot; لقد استمر بنك الإمارات دبي الوطني بتسجيل أداء قوي في الربع الأول من عام 2010، مما يعكس المكانة الرائدة التي يحتلها البنك في القطاع المصرفي وفعالية النهج المتحفظ في تنفيذ عمليات البنك المصرفية. ولاتزال الأعمال الأساسية للبنك قوية كما أن الإتمام الناجح لأكبر عملية اندماج مصرفي في المنطقة في نهاية عام 2009 قد أثبت قدرة البنك على تحقيق المزيد من النجاح واستثمار الفرص التي تحقق قيمة مضافة للمساهمين.quot;

وقال السيد ريك بدنر، الرئيس التنفيذي لبنك الإمارات دبي الوطني: quot; خلال الربع الأول من عام 2010 ، فقد حقق البنك نتائج مالية مستقرة وقوية، وعلى الرغم من تباطؤ الأنشطة الاقتصادية نسبيا خلال هذا الربع من السنة فقد حافظنا على استقرار مستويات الإيرادات لتبقى مشابهة لتلك الفترة من عام 2009 مع استمرارنا في خفض التكاليف من خلال الترشيد المستمر وعملية توحيد الأعمال في 2009. واستمرت العمليات الائتمانية في توافقها مع توقعاتنا وتركيزنا على تعزيز الميزانية العمومية، مما أثمر عن استمرار دعم قاعدة رأس المال وتحسين حجم التمويل والمحافظة على المستوى القوي لرأس المال. وفي الوقت نفسه، لقد استمر البنك بالاستثمار في منصات نمو مختارة كأعمال الخدمات المصرفية الخاصة والتوسع في إمارة أبوظبي ونحن في وضع جيد للبناء على التحسن المتوقع في الاداء الاقتصادي. quot;

لمحة عن الوضع المالي:

مليون درهما

الفترة المنتهية في

31/3/2010

الفترة المنتهية في

31/3/2009

نسبة التغير (%)

إجمالي الإيرادات

2.556

2.612

- 2 %

نفقات تشغيلية

(866)

(911)

- 5 %

أرباح تشغيلية قبل مخصصات انخفاض القيمة

1.690

1.701

- 1 %

مخصصات انخفاض القيمة

(555)

(462)

+ 20 %

أرباح تشغيلية

1.135

1.239

- 8 %

إطفاء أصول غير ملموسة

(23)

(24)

- 0 %

شركات زميلة

(2)

44

- 104 %

صافي الربح

1.110

1.259

- 12 %

نسبة التكاليف للإيرادات (%)

33.9 %

34.9 %

- 1.0 %

صافي هامش الفائدة (%)

2.58 %

3.01 %

- 0.43 %

ربحية السهم (درهم)

0.20

0.23

- 12 %

العائد على متوسط حقوق المساهمين (%)

19.6 %

25.7 %

- 6.1 %

مليار درهما

كما في 31/3/2010

كما في 31/12/2009

نسبة التغير (%)

إجمالي الأصول

289.8

281.6

+ 2.9%

قروض

211.9

214.6

- 1.2 %

ودائع

191.3

181.2

إيلاف في
RT

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف

أضف تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.