قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد - إيلاف: ارتفع مؤشر التضخم في العراق في شهر مارس/ آذار 2010 عن المستوى الذي سجل في شهر فبراير/ شباط، كما يعكسه الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك بنسبة 0.2%، الذي كان حصيلة ارتفاع الأرقام القياسية لبعض الأقسام السلعية الآتية (الأغذية والمشروبات غير الكحولية، والمشروبات الكحولية والتبغ، والملابس والأحذية، والصحة، والسلع والخدمات المتنوعة) بنسب قدرها (0.8%، 0.2%، 2.1%، 0.2%، 0.6%) على التوالي.

أما الأقسام السلعية (السكن، والتجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة، والنقل، والاتصال، والترفيه والثقافة، والمطاعم) فقد سجلت أسعارها انخفاضاً خلال شهر مارس/آذا 2010 مقارنة بالشهر السابق بنسب قدرها (0.6%، 0.9%، 0.1%، 1.6%، 0.3%، 0.1%) على التوالي.

في المقابل، ارتفع مؤشر التضخم السنوي في مارس/ آذار 2010 بالمقارنة مع الشهر نفسه من 2009 بنسبة 3.4%، وذلك نتيجة لارتفاع الأرقام القياسية للأقسام السلعية الآتية (الأغذية والمشروبات غير الكحولية، والمشروبات الكحولية والتبغ، والملابس والأحذية، والسكن، الصحة، والتعليم، والمطاعم، والسلع والخدمات المتنوعة) وبنسب قدرها (3.8%، 3.0%، 3.0%، 5.7%، 3.3%، 4.3%، 2.7%، 7.5%) على التوالي.

في حين سجلت أسعار الأقسام السلعية (التجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة، والنقل، والاتصال، والترفيه والثقافة) انخفاضاً بنسب قدرها (0.3%، 1.4%، 3.3%، 2.2%) على التوالي.

كما بلغ التضخم الأساس 123.4%، مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 0.1% عن الشهر السابق، وبنسبة 3.6 % عن شهر مارس/آذار من العام الماضي.

وكان الجهاز المركزي للإحصاء العراقي أنجز تقرير التضخم لشهر مارس/آذار 2010، الذي أعدّ على أساس جمع البيانات ميدانياً عن أسعار السلع والخدمات المكونة لسلة المستهلك من عينة مختارة من منافذ البيع في بغداد والمحافظات، وقد اعتمد سنة 2007 أساساً.