قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: نشر مسؤولان في صندوق النقد الدولي الخميس quot;عشر وصاياquot; يفترض أن توجه سياسات خفض عجز حكومات الدول المتطورة.

وكتب أوليفييه بلانشار كبير اقتصاديي الصندوق وكارلو كوتاريلي مدير إدارة الميزانيات على مدونة هذه المؤسسة المالية الدولية أن quot;الاقتصادات المتقدمة تواجه تحدياً، هو تطبيق استراتيجيات لضبط الميزانيات بدون تقويض الانتعاش الاقتصادي، الذي ما زال هشاًquot;.

وبعدما أشارا إلى أن خفض العجز هو quot;مفتاح الاستثمارات الخاصة الكبيرة والنمو على الأمد الطويلquot;، قالا إن quot;الافراط في ضبط الأسواق يمكن أن يعرقل النمو، وهذا ليس بالخطر القليلquot;. وقبل أقل من 48 ساعة على قمة رؤساء دول وحكومات مجموعة العشرين في كندا، وضع الخبيران quot;عشر وصايا لضبط الميزانيات في الاقتصادات المتقدمةquot;، وهو كتيب يضم إرشادات يجب احترامها لتحقيق الهدف المطلوب.

ويعقد قادة دول هذه المجموعة، التي تضم البلدان المتقدمة والناشئة الجمعة والسبت، اجتماعاً في تورونتو لمناقشة مسائل الدين العام وضبط قطاع المال وفرض ضرائب عليه وتنسيق السياسات الاقتصادية. وأولى هذه الوصايا ضرورة وضع quot;خطة ميزانية تتمتع بمصداقية في الأمد المتوسط، بهدف واضح بوتيرة متوسطة لضبط قطاع المال أو هدف ضبط الميزانية خلال ثلاث أو أربع سنواتquot;.

أما القاعدة الثانية التي يجب أن تعتمد عليها الدول تدريجياً، إذا لم يكن هناك أي امكانية أخرى، فهي القيام بخطوة كبيرة للاحتفاظ بإمكانية دخول الأسواق لتمويلها. ويقول الخبيران في توصيتهما الثالثة quot;يجب وضع هدف خفض الدين بالمقارنة مع إجمالي الناتج الداخلي، وليس مجرد تأمين استقراره عند مستويات ما بعد الأزمةquot;.

كما أكدا ضرورة quot;تبني إصلاحات في انظمة التقاعد والتأمين الصحي بسرعة، لأن الوضع الحالي غير قابل للاستمرارquot;، بينما دعت التوصية السادسة الحكومات إلى أن تكون quot;عادلةquot;. وقال إنه quot;من أجل ضمان الاستمرارية يجب أن يكون الإصلاح الضريبي عادلاًquot; مع الإبقاء على تعويضات اجتماعية quot;مناسبةquot;.

وتدعو التوصيتان السابعة والثامنة الدول إلى quot;إصلاحات أكبر لتشجيع النموquot; وquot;تعزيز المؤسسات الماليةquot;. وأخيراً أكد بلانشار وكوتاريلي في وصيتيهما الأخيرتين ضرورة التنسيق بين السياستين النقدية والميزانية وبين مختلف الدول.