قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: ستوقف مجموعة توتال النفطية الفرنسية تسليم المشتقات النفطية لإيران، بعدما أقرّت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على طهران، كما أكدت صحيفة quot;الفايننشال تايمزquot; الاثنين.

ورداً على أسئلة وكالة فرانس برس، لم تشأ توتال الإدلاء بتعليق. لكن المجموعة ذكرت في تقريرها السنوي في نيسان/أبريل الماضي، أن العقوبات الجديدة التي تناقشها واشنطن يمكن أن يكون لها quot;تأثير سلبي كبيرquot; على نتائجها. ولا تزال التدابير الجديدة في انتظار إصدارها من الرئيس الأميركي باراك أوباما، بعدما تبناها الكونغرس الأسبوع الماضي.

وترمي هذه التدابير، التي تكمل تلك التي قررتها الأمم المتحدة في الآونة الأخيرة، إلى عرقلة إمداد الجمهورية الإسلامية بالبنزين. وهي تشمل شركات أو فروعها العاملة في إيران، من خلال تقديم مشتقات نفطية أو من خلال مساعدة إيران على حيازة القدرات على التكرير.

وتعتمد إيران، التي تعد المنتج العالمي الرابع للنفط، كثيراً على وارداتها من البنزين والمشتقات النفطية. كما إن الشركات النفطية العالمية الكبيرة، التي لا تزال موجودة في إيران، مثل شل وتوتال وستيتاويل وإيني، بدأت الانسحاب تدريجياً من البلاد.