قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مسقط: قال مسؤولان في شركتي توتال الفرنسية وبارتكس البرتغالية إن كلاً من الشركتين تعتزم تقديم عرض للحصول على امتيازات للتنقيب عن النفط والغاز تنوي سلطنة عُمان طرحها في مزادات.

وتعتزم عمان طرح 11 منطقة امتياز للنفط والغاز بنهاية العام الجاري. وتعتمد السلطنة على خبرة واستثمارات شركات الطاقة الأجنبية للمساعدة في تعزيز انتاجها.

وأكد برتراند هويلارد ممثل مجموعة توتال في عمان على هامش مؤتمر عن الطاقة في السلطنة أن quot;توتال مهتمة بشكل خاص بمنطقة التنقيب البحرية، وهي واحدة من 11 منطقة تعتزم الحكومة (طرحها) هذا العامquot;. يشار إلى أن توتال نشطة بالفعل في عُمان، إذ تمتلك حصة 4 % في شركة تنمية نفط عُمان، أكبر شركة للنفط في البلاد. وتمتلك بارتكس حصة 2 % في شركة تنمية نفط عُمان.

وقال أنتونيو كوستا سيلفا رئيس لجنة الإدارة في بارتكس للنفط والغاز في المؤتمر نفسه quot;ننوي التقدم (بعرض) لعقد أو أكثر من عقود الاستكشاف والإنتاج، عندما تصبح الحكومة جاهزة لإعلانهاquot;.

وعزّزت سلطنة عُمان إنتاجها من النفط في 2008 و2009، بعدما كان يشهد تراجعاً، وتهدف لرفع الإنتاج للعام الثالث على التوالي في 2010، بمتوسط إنتاج مستهدف يبلغ 860 ألف برميل يومياً.

ووصل الإنتاج العُماني لذروته في 2001 عند 956 ألف برميل يومياً. علماً أن سلطنة عمان منتج صغير للنفط مقارنة بالدول الخليجية الأخرى، وليست عضواً في منظمة البلدان المصدرة للبترول quot;أوبكquot;.