قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أظهرت بيانات غير مُعدلة اليوم الجمعة أن منطقة اليورو شهدت عجزاً تجارياً في مايو (أيار)، مع ارتفاع الصادرات على أساس سنوي، لكن بمعدل أقل بكثير عن الواردات.

وذكر مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي أن منطقة اليورو، التي تضم 16 دولة، سجلت عجزاً تجارياً خارجياً بلغ 3.4 مليار يورو (4.4 مليار دولار). وارتفعت الصادرات 23 % مقارنة بالعام السابق، فيما قفزت الواردات بنسبة 30 %.

وجرى تعديل الفائض التجاري في أبريل/ نيسان بالخفض إلى 0.3 مليار يورو، مقارنة بنحو 1.8 مليار يورو، التي أعلن عنها في ما سبق. وفي مايو/ أيار 2009، بلغ الفائض 2.2 مليار يورو.

وبلغ متوسط توقعات اقتصاديين، استطلعت رويترز آراءهم، للفائض التجاري غير المعدل لشهر مايو من العام الجاري 1.5 مليار يورو.

ويشير الارتفاع في الصادرات إلى عودة الطلب العالمي على منتجات منطقة اليورو، فيما تشير القفزة القوية في الواردات على الأرجح إلى ارتفاع في الطلب المحلي.

وبلغ العجز التجاري لمنطقة اليورو، الذي تم تعديله بسبب التقلبات الموسمية، 3.0 مليارات يورو في مايو/ أيار، مع ارتفاع الصادرات 1.6 % على أساس شهري، وارتفاع الواردات 4.2 % مقارنة بشهر أبريل/ نيسان.