قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: ترأس مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي حمد بوعميم وفد الغرفة في اجتماع المسؤولين التنفيذيين لغرف التجارة الأميركية 2010، الذي عقد في ميلواكي وسكونسون في الولايات المتحدة الأميركية أخيراً.

ويعتبر الاجتماع السنوي لمدراء غرف التجارة الأميركية أهم تجمع لمجتمع الغرف العالمية لتبادل المعلومات وتزويد بعضها البعض بآخر التطورات المتعلقة بأنشطتها، بهدف تقوية العلاقات الثنائية مع نظرائهم الأميركيين.

والتقى وفد الغرفة بعدد كبير من نظرائهم الأميركيين، خاصة أعضاء بعثة قادة الأعمال التنفيذية، التي استضافتها الغرفة في مارس/آذار الماضي، واستعرضوا معهم الجهود التي تبذلها الغرفة في سبيل فوزها باستضافة الاجتماع الثامن لغرف التجارة العالمية عام 2013، كما حضر وفد الغرفة اجتماع لجنة مجلس المسؤولين التنفيذيين لغرف التجارة الأميركية واجتماع مجلس الإدارة واجتماع الطاولة المستديرة للغرف وورش عمل التطوير المهني.

كما اجتمع الوفد بميك فلمينج الرئيس والمدير التنفيذي للمسؤولين التنفيذيين لغرف التجارة الأميركية ونائب رئيس اتحاد غرف التجارة العالمي وكريس ميد نائب أول رئيس المسؤولين التنفيذيين لغرف التجارة الأميركية وأنطوني باركس مدير اتحاد غرف التجارة العالمي، الذي زار الإمارة الشهر الماضي للقيام بجولة معاينة ومتابعة دعوة دبي لاستضافة الاجتماع الثامن لغرف التجارة العالمية، الذي سينعقد في عام 2013.

وعمدت غرفة دبي من خلال مشاركتها الفاعلة في المؤتمر إلى تقديم عرض متكامل لجوانب التقدم الاقتصادي الذي تشهده الإمارة وإستراتيجية العمل التي تنتهجها، واستعرضت أبرز إنجازات دبي خلال الفترة الأخيرة.

وخلال العرض التقديمي الذي استهلت به الغرفة مشاركتها في المؤتمر، أوضح حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي أن دبي هي واحده من أولى المدن في العالم، التي تعافت من الأزمة المالية العالمية، وكان معدل التضخم أقل من 4.1 % في عام 2009 مقارنةً بمعدل 11.3 % في عام 2008، كما شهد معدل النمو السكاني والتوظيف ارتفاعاً، وساهمت القوة المالية للإمارة وأساساتها الثابتة وتنوعها وقيادتها الرشيدة في جعلها بوابة لأحد أكبر الأسواق الناشئة والمربحة في العالم.

وقال إن الزيارة تمثل فرصة مواتية لتعزيز الروابط التي تجمع ما بين دبي والولايات المتحدة الأميركية، التي تحتل المرتبة الرابعة على قائمة أهم الشركاء التجاريين للإمارة، مشيراً إلى أن الوفد نقل لمجتمع الأعمال الأميركي والمسؤولين التنفيذيين لغرف التجارة الأميركية 2010 صورة حقيقية وواضحة عن ما تشهده دبي من تقدم، شمل الميادين كافة، مؤكدين على الوجهة الاستثمارية الأهم في المنطقة.

وأضاف quot;لقد سُررنا بإشادة المسؤولين التنفيذيين لغرف التجارة الأميركية في دبي أثناء زيارتهم الأخيرة في شهر مارس، وببنيتها التحتية، التي تحققت خلال فترة زمنية قصيرةquot;.