قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغت نسبة إشغال الفنادق في الكويت 60.6 % حتى أكتوبر الماضي، متخطية أداء 2009 للفترة نفسها بنسبة 6.1 %.


الكويت: بلغت نسبة إشغال الفنادق في الكويت 60.6 % حتى أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، متخطية أداء 2009 للفترة نفسها بنسبة 6.1 %.

وأوضح تقرير صادر من شركة التعمير للاستثمار العقاري أن معدل السعر اليومي للغرفة وصل إلى حوالي 63 دينارًا في أكتوبر 2010، بزيادة قدرها 3.8 % عن الفترة نفسها من عام 2009.

وأشار إلى أنّ العائد على الغرفة المتاحة أيضًا ارتفع في الفترة عينها بنسبة 15.3 %، ليصل إلى حوالي 38 دينارًا. وتناول أيضًا نشاط الفندقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأشهر العشرة الأولى من العام المنصرم، حيث بلغت نسبة الإشغال 67 %، مرتفعة بواقع 50 نقطة عن الفترة نفسها من 2009.

وربط التقرير بين النشاط السياحي والترفيهي، الذي تشهده المنطقة، وبين الارتفاع في نسبة إشغال الفنادق، موضحًا أن دول الخليج العربي والشرق الأوسط تشهد نموًا في هذا المجال، ما جعل الطلب على الفنادق يزيد خلال العام الماضي. وذكر أن المهرجانات السياحية التي تبنّتها دول المنطقة تباعًا ساعدت بشكل عام على زيادة الطلب على الفنادق، وخصوصًا بعد تدشين دول، مثل السعودية وعُمان ومصر ولبنان، مهرجانات مشابهة لما هو موجود في دبي.

وأشار إلى أن الانتعاش الذي تشهده قطر، وخصوصًا بعد الفوز باستضافة مونديال 2022، سيؤدي إلى زيادة كبيرة في الطلب على الفنادق ذات القيمة المتوسطة فئة 3 و4 نجوم، لافتًا إلى أن قطر تستهدف وجود 90 ألف غرفة فندقية لتلك الفعالية.

وأكد أن هناك ما يقارب 443 فندقًا جديدًا قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويمثل ذلك زيادة قدرها 11 % عن الفنادق الموجودة حاليًا. وتوقع أن تزيد أعداد الغرف الفندقية لتصل إلى 600 ألف غرفة جديدة، لاسيما بعد إعلان سلسلة فنادق ماريوت بناء 42 فندقًا جديدًا خلال 3 سنوات.

وبحسب التقرير، فإن شركة فنادق ومنتجعات السفير الكويتية هي الأخرى أعلنت عن زيادة عدد فنادقها لتصل إلى 20 فندقًا خلال السنتين المقبلتين، ما يدل على انتعاش ملحوظ تشهده صناعة الفنادق والضيافة في المنطقة.