قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت الحكومة البحرينية انها ستواصل دعم السلع الغذائية الاساسية ونفت وجود اي نية لرفع الدعم عنها.


المنامة: قال وزير الصناعة والتجارة البحريني حسن فخرو بعد اجتماع عقده الاربعاء مع مسؤوليين حكوميين وتجار ومستوردي اغذية ان quot;الحكومة ستستمر في دعم السلع الاساسية (...) ليست هناك نية او توجه لرفع الدعم عنها بل على العكس فان الدعم سوف يرتفع بنسب متتالية وحسب المتطلبات والاسعار العالمية في السنوات المقبلةquot;.

واضاف الوزير في بيان ان quot;الدعم الذي قدمته الحكومة للسلع الغذائية الاساسية في عام 2009 بلغ 33 مليون دينار (حوالي 88 مليون دولار اميركي) وارتفع الى 41 مليون دينار (حوالي 109 ملايين دولار) في عام 2010quot;.

وتابع quot;من المتوقع ان يرتفع حجم الدعم هذا العام الى 65 مليون و88 الف دينار (حوالي 175,68 مليون دولار) ثم الى 67 مليون دينار في العام 2012quot;.

وقام الوزير بعد الاجتماع مع مستوردي الاغذية، بجولة على اسواق العاصمة المنامة ومدينة المحرق (ثاني مدن البحرين) للاطمئنان على المعروض من السلع الغذائية حيث اعرب عن شكره لمستوردي الاغذية quot;ومساهمتهم في تعزيز استقرار الاسعار وتقديمها باسعار مدعومة تتيح لجميع المستويات المعيشية الحصول عليها في جميع الاوقاتquot;، بحسب البيان.

ويمثل موضوع الدعم الحكومي للسلع والمحروقات موضوع جدلا في البحرين حاليا حيث ترددت انباء عن عزم الحكومة اعادة توجيه الدعم وضمان وصوله الى المستحقين.

وشهد الجدل تصاعدا في الاسبوعيين الماضيين، بعد ان قدمت الحكومة مسودة مشروع الموازنة العامة للعامين 2011-2012 حيث يصر النواب من مختلف الكتل على ضرورة تثبيت المعونات التي تصرفها الحكومة للاسر الفقيرة وعدم المساس بدعم السلع الاساسية واسعار الكهرباء.