قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أزيلت خطط المستشار البريطاني وزير المالية جورج اوزبورن للحد من العجز بعد أن إتضح أن الإقتراض إنخفض بنسبة أكثر من المتوقع في شهر اكتوبر الماضي وفقا لاحصائيات رسمية صدرت اليوم.

واظهرت الاحصائيات انخفاض الاقتراض في القطاع العام باستثناء التدخلات المالية مثل عمليات الانقاذ المصرفية الى 6.5 مليار جنيه وهو اقل بحوالي 1.2 مليار جنيه من العام الماضي واقل من التوقعات بقيمة 6.8 مليار جنيه.

واشارت الى تراجع الاقتراض في الفترة من ابريل الى سبتمبر بحوالي 1.7 مليار جنيه.

وتأتي هذه الاحصائيات قبل اسبوع من بيان المستشار للخريف حيث من المتوقع ان يعلن مجموعة من التدابير للمساعدة في تعزيز الاقتصاد المتداعي في بريطانيا وسط انتقادات بان تدابيره للتقشف اثرت سلبا على الانتعاش.

وسيقوم المكتب المسؤول عن الميزانية في نفس اليوم بتحديث توقعاته للاقتراض للحكومة حيث يتوقع العديد من الاقتصاديين ان تعترف الهيئة بأن اوزبورن سيفشل في القضاء على العجز الهيكلي بحلول عام 2014 و2015 كما كان مقررا سابقا.

وتدل هذه الاحصائيات التي صدرت اليوم على ان الاقتراض الحكومي في العام الحالي منذ شهر ابريل الماضي بلغ 68.3 مليار جنيه وهو لا يزال قريبا من القيمة المستهدفة والبالغة 122 مليار جنيه للسنة المالية الحالية.

وهناك مخاوف متزايدة من ان تدهور حالة الاقتصاد ستعرقل خطط خفض العجز من خلال مشروع قانون زيادة الفوائد الحكومية وخفض ضريبة دخلها.