قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلنت شركة النفط الفرنسية توتال الجمعة أن العقوبات الأوروبية الجديدة quot;أثرتquot; على أنشطتها في سوريا، لكن هذه الانشطة مستمرة، وذلك بعد اعلان شركة شل وقف انشطتها في البلاد التي تواجه حركة قمع دامية.

وقال متحدث بإسم الشركة ان quot;العقوبات الجديدة اثرت على انشطتناquot;، quot;لكن هذه الانشطة مستمرة في الوقت الراهنquot;، واضاف في تصريح لوكالة فرانس برس ان quot;وضعنا القانوني مختلف عن وضع شركة شلquot;.

والمؤسسة الشريكة لشل في سوريا، الفرات بتروليوم كومباني، هي من بين المؤسسات التي استهدفتها العقوبات الاوروبية. اما المؤسسة الشريكة لتوتال، دير الزور بتروليوم كومباني، فليست مستهدفة.

وشل وتوتال التي انتجت العام الماضي ما يعادل 39 الف برميل من النفط والغاز في سوريا، هما ابرز شركتين اجنبيتين تنشطان في سوريا.